دول الخليج تطلب مشورة بشأن تقاسم عائدات الجمارك

 
 
قال مسؤولون إن وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي طلبوا أثناء اجتماعهم بمسقط السبت دراسة تحدد سبل تقاسم عائدات الجمارك بينما يقترب الموعد الذي يفترض أن يشهد بدء تطبيق الوحدة الجمركية الخليجية. 
 
وكانت دول مجلس التعاون الخليج الست (السعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان) قد استحدثت اتحادا جمركيا في 2003 تمهيدا لإقامة سوق إقليمية مشتركة. لكن عقبات من بينها توزيع العائدات تعطل الخطة.
 
وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية على هامش الاجتماع الوزاري بمسقط "وقع الاختيار على (مؤسسة) برايس ووتر هاوس لإجراء دراسة على جمع وتوزيع العائدات للاتحاد الجمركي الخليجي".
 
من جهته, قال عبد الملك الهنائي وكيل وزارة الاقتصاد الوطني العمانية للشؤون الاقتصادية إن المجلس قد يعتمد معادلة تضمن توزيعا عادلا للعائدات أو يواصل آليات الوجهة النهائية للبضائع ثم يعقد اجتماعا كل ثلاثة شهور لمعرفة ما يدين به كل بلد".
 
حسم قبل القمة
وأضاف "الخيار الآخر هو وجود صندوق مركزي وأن يعاد توزيع تلك الأموال بناء على معادلة ما. ينبغي البت في هذه المسألة هذا العام قبل انعقاد القمة (الخليجية)".
 
"
قادة دول الخليج اتفقوا  في ديسمبر/كانون الأول الماضي على تأجيل موعد التطبيق الكامل للوحدة الجمركية عاما واحدا
"
وكانت الخطة الأصلية للمجلس تنطوي على فرض رسوم قدرها 5% في موانئ الدخول, تنتقل بعدها البضائع بحرية في دول المجلس.
 
ويواجه تطبيق الوحدة الجمركية المقرر هذا العام عقبات كثيرة في ظل المصاعب التي تجدها السلطات لنشر الوعي بالقواعد بين التجار.
 
وكان زعماء دول الخليج قد اتفقوا في قمتهم في ديسمبر/كانون الأول الماضي على تأجيل موعد التطبيق الكامل عاما واحدا.
 
وقال المسؤول العماني "لدينا سوق مشتركة وثمة مشكلة قائمة، السلع والعمالة ورؤوس الأموال تتحرك بحرية وإن كان لا يزال هناك بعض العراقيل هنا وهناك".
 
وأضاف أن وزراء المالية الخليجيين بحثوا بناء شبكة سكك حديدية مشتركة لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.
 
ووفقا لوثيقة حصلت عليها رويترز, تضمنت المقترحات التي عرضت على الوزراء مد السكك الحديدية الخليجية إلى حدود اليمن الساعي إلى الانضمام لمجلس التعاون.
 
وتدرس الدول الست إقامة شركة مشتركة لبناء سكك حديدية فيما بينها يبلغ طولها 1940 كيلومترا, ستسير عليها قطارات تعمل بالديزل تصل سرعتها إلى مائتي كيلومتر في الساعة لنقل المسافرين والبضائع بين دول مجلس التعاون الخليجي. ومن المتوقع أن تدخل الشبكة الخدمة بحلول عام 2016. 
المصدر : رويترز