البطالة تؤرق اقتصادي أميركا وألمانيا

طلبات إعانة البطالة بالولايات المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع عدد الطلبات المتواصلة لإعانة البطالة إلى مستوى قياسي جديد مع تزايد تأثر سوق العمل بحالة الركود التي يعانيها الاقتصاد الأميركي منذ نهاية العام 2007، مما يقلل الأمال بقرب انفراج للأزمة المالية التي تعد الأصعب منذ ثمانية عقود.

يأتي هذا رغم انخفاض طلبات إعانة البطالة بالولايات المتحدة بواقع 13 ألف طلب الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع السابق له.

وأفادت وزارة العمل الخميس أن الطلبات الجديدة لإعانة البطالة الحكومية هبطت إلى 623 ألفا بالأسبوع المنتهي يوم 23 مايو/ أيار من رقم معدل للأسبوع السابق بلغ 636 ألفا، وكان هذا هو الأسبوع الثاني على التوالي الذي يشهد انخفاضا في الطلبات الجديدة.

ويتوقع رسميا ارتفاع المعدل العام للبطالة إلى 9.6% نهاية العام الحالي من 8.9% الشهر الماضي.

يشار إلى أن أبريل/ نيسان وحده شهد فقدان 539 ألف وظيفة بالولايات المتحدة.

 

ويتوقع اقتصاديون مستقلون أن يصل معدل البطالة 10% نهاية هذا العام، مع استمرار الإعلان عن تسريح للعاملين بشركات كبرى.

8.2% من القوة العاملة بألمانيا بلا وظائف (الفرنسية-أرشيف)
ألمانيا
وفي ألمانيا أظهرت بيانات صادرة عن مكتب العمل الاتحادي الألماني الخميس أن عدد العاطلين الألمان تراجع بمقدار 127 ألف شخص في مايو/ أيار الجاري ليصل 3.45 ملايين عاطل، وهو ما يعني أن 8.2% من قوة العمل بلا وظائف.

وأوضح رئيس المكتب فرانك يورجين فايسه أن تأخر انتعاش سوق العمل إلى الشهر الحالي أدى إلى تراجع كبير بعدد العاطلين عن العمل.

وحذر من أن مؤشرات سوق العمل لم تشر إلى اتجاه اقتصاد البلاد وهو أكبر اقتصاديات أوروبا باتجاه التحسن في ظل محاولات إخراجه من دائرة الركود.

وقد بلغ عدد العمال الذين تم خفض عدد ساعات عملهم 1.1 مليون، في ظل محاولات الشركات خفض التكاليف دون الاستغناء عن أعداد كبيرة من العمال في ظل التراجع الكبير للطلب على الإنتاج.

وكان الطلب على قطاع الصناعات الهندسية قد انخفض خلال الشهر الماضي بنسبة 58% عن الشهر نفسه من العام الماضي، وفقا للبيانات الصادرة الخميس.

وعزي تحسن بيانات سوق العمل خلال الشهر الحالي إلى تغيير نظام الإحصاء، حيث لم يعد يتم احتساب العاطلين الذين يسجلون أنفسهم لدى وكالات التوظيف الخاصة للحصول على فرصة عمل.

وفي حالة إضافة هذه الفئة إلى الأرقام الرسمية، فإن عدد العاطلين خلال مايو/ أيار الحالي سيرتفع إلى 3.47 ملايين عاطل حسب ما تفيد المتحدثة باسم مكتب العمل الاتحادي.

المصدر : وكالات