وزير الاقتصاد الألماني يثير احتمال إفلاس أوبل

الصراع على أوبل بات محموما (رويترز-أرشيف)

قال وزير الاقتصاد ألماني إن إفلاس شركة أوبل المملوكة لشركة جنرال موتورز الأميركية سيصبح أفضل الخيارات المطروحة في حال عدم توفر العروض الثلاثة المقدمة للاستحواذ على أوبل على ضمانات مالية كافية. وأكد في الوقت نفسه أن تلك العروض ليست كافية.
 
واعتبر الوزير كارل تيودور تسو غوتنبرغ في تصريحات نقلتها اليوم الأحد صحيفة "بيلد آم زونتاغ" أن العروض المقدمة غير كافية لتحقيق الضمانات الخاصة بمصير الشركة في المستقبل.
 
وأضاف أن طرح العروض الثلاثة لا يعني بالضرورة موافقة الجانب الألماني على أحدها مشددا على توفير الضمانات للمبالغ التي يمكن أن تخصصها الحكومة الألمانية لمساعدة الشركة.
 
وكانت شركة فيات الإيطالية للسيارات وتحالف يضم شركة ماغنا الكندية لصناعة أجزاء السيارات ومصرف سبيربنك الحكومي الروسي وشركة ريبلوود هولدينغس الأميركية قد أرسلت الأربعاء عروضها بشأن أوبل إلى الحكومة الألمانية.
 
ومن المنتظر أن تصدر برلين قرارها المبدئي حول الموافقة على عرض شراء أوبل في نهاية الأسبوع الجاري وسط توقعات بفوز "ماغنا" بالصفقة.
 
وتعرض ماغنا 977 مليون دولار للفوز بالصفقة في حين أن تقارير إعلامية ذكرت مؤخرا أن فيات رفعت عرضها إلى أكثر من مليار دولار. وكان وزير الاقتصاد الألماني قد أكد السبت أن فيات حسنت عرضها.
 
شتاينماير يفضل عرض ماغنا (الفرنسية-أرشيف)
وأعلن ساسة ألمان في مقدمتهم فرانك فالتر شتاينماير -وزير الخارجية ونائب المستشارة أنجيلا ميركل- أنهم يفضلون عرض ماغنا.
 
وأشاد شتاينماير في تصريح صحفي بالمنافسة القوية على الاستثمار في أوبل, وقال إنه ينبغي التركيز على المحافظة على أقصى ما يمكن من الوظائف في أوبل.
 
وعد إيطالي
 وفي مقابلة مع الصحيفة التي نقلت تصريحات وزير الاقتصاد الألماني, وعد الرئيس التنفيذي لفيات الإيطالية عمال شركة أوبل بالحفاظ على وظائفهم في حال استحواذ فيات على شركتهم.
 
وأقر سيرجو ماركيوني بأن فيات ستضطر في أسوأ الأحوال إلى شطب نحو ألفي وظيفة في ألمانيا.
 
وقال إن شركته ستحترم جميع لوائح العمل في ألمانيا بما في ذلك حق التصويت وظروف التشغيل فضلا عن ضمان التزامات الشركة نحو أجور التقاعد.
المصدر : وكالات