النفط يستقر فوق 61 دولارا وتباين في الأسهم

مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ من جملة المؤشرات الآسيوية المتراجعة (رويترز-أرشيف)

حققت أسعار النفط اليوم الجمعة في آسيا وأوروبا بعض المكاسب الإضافية, واقترب سعر البرميل مجددا من 62 دولارا لعوامل منها ارتفاع الطلب. وفي الوقت نفسه تفاوت أداء أسواق المال الآسيوية الأوروبية بين تراجع وانتعاش وحقق اليورو مزيدا من التقدم على حساب الدولار.
 
وفي بداية التعاملات الأوروبية قفز سعر عقود الخام الأميركي تسليم يوليو/تموز إلى 61.76 دولارا للبرميل بارتفاع قدره 71 سنتا بعدما خسر في نهاية تعاملات الخميس نحو دولار.
 
وكان سعر البرميل قد تجاوز هذا الأسبوع 62 دولارا وهو أعلى مستوى سعري له في ستة أشهر.
 
وقال محللون إن سعر البرميل قد يظل متراوحا في الأسبوعين المقبلين بين 55 و65 دولارا ولن يرتفع أكثر في ظل الوضع الاقتصادي العالمي الراهن.
 
 
"
ارتفاع الطلب الصيني على النفط ومشاكل المصافي الأميركية والاضطرابات الأمنية في نيجيريا أبقت على الأسعار منتعشة 
"
وظلت أسعار النفط منتعشة في ظل بيانات أشارت إلى ارتفاع الطلب الصيني على النفط الخام بـ3.9% الشهر الماضي والمشاكل التي تعرضت لها مصاف أميركية والاضطرابات الأمنية في دلتا النيجر الغنية بالنفط حيث يشن الجيش النيجيري حملة واسعة على المتمردين.
 
وينتظر أن تبقي منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك على مستوى الإنتاج الحالي عندما تجتمع الأسبوع المقبل بفيينا على مستوى وزاري.
 
تباين
وفيما يتعلق بالأسهم, أغلقت البورصات الآسيوية اليوم على تباين في ظل شكوك بشأن الاقتصادات الكبرى في المنطقة وعلى رأسها اليابان والصين وأيضا الولايات المتحدة, وتأثرا بالخسائر التي تكبدتها الأسهم الأميركية والأوروبية في تعاملات اليوم السابق.
 
وتراجع مؤشر نيكي الياباني 0.4% وتوبكس الأوسع نطاقا 0.63%.
وفي الصين أغلق المؤشران الرئيسيان على انخفاض بلغ معدله 0.3% في حين تسود شكوك بشأن تعاف محتمل للاقتصاد الصيني.
 
وتراجعت أيضا مؤشرات البورصة في هونغ كونغ وكوريا الجنوبية وأستراليا, في حين أغلق مؤشرا تايوان وماليزيا على ارتفاع.
 
وفي أوروبا عاودت مؤشرات الأسهم الارتفاع اليوم مدعومة بأسهم شركات التعدين بعد أن منيت بخسائر كبيرة أمس.
 
وشمل الارتفاع في الساعات الأولى من التعاملات معظم المؤشرات بما فيها مؤشر يوروفرست لأسهم كبريات الشركات الأوروبية.
 
صعود اليورو
وفي أسواق العملة عزز اليورو اليوم مكاسبه على حساب الدولار الأميركي.
 
وتراجع الدولار أمام الين الياباني وأمام أغلب العملات الرئيسية.
 
وصعد اليورو في مستهل التعاملات الأوروبية على ضوء إحصاءات أظهرت أن عددا قياسيا من الأميركيين يتلقون إعانات بطالة.
المصدر : وكالات