انخفاض عدد طلبات إعانات البطالة بأميركا

يتوقع الاحتياطي الاتحادي وصول المعدل العام للبطالة 9.6% نهاية 2009 من 8.9% حاليا (الفرنسية-أرشيف)


انخفض عدد الطلبات الجديدة لإعانات البطالة بشكل طفيف في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بعد ارتفاع كبير في الأسبوع الذي سبقه بسبب الاستغناءات في قطاع صناعة السيارات.

 

وقالت وزارة العمل إن عدد هذه الطلبات انخفض إلى 631 ألفا من 643 ألفا في الأسبوع الذي سبقه.

 

وكان عدد هذه الطلبات ارتفع قبل أسبوعين بعد أن أعلنت شركة كرايسلر للسيارات إغلاق مصانعها في 30 أبريل/نيسان مما يعني طرد 27 ألف عامل من وظائفهم.

 

ووصل معدل عدد هذه الطلبات في أربعة أسابيع إلى 628500 من 632 ألفا في الأربع أسابيع السابقة.

 

وكان أكبر رقم وصلته هذه الطلبات خلال الأشهر الماضية هو 674 ألفا وسجل في أواخر مارس/آذار الماضي.

 

وأوضحت وزارة العمل أن عدد العمال الأميركيين المستمرين في طلب إعانات البطالة ارتفع إلى نحو 6.7 ملايين من نحو 6.6 ملايين، وهو أعلى رقم منذ البدء في تسجيل هذه الإحصاءات عام 1967.

 

وتفيد هذه الأرقام بأنه بالرغم من وجود مؤشرات على أن الاقتصاد الأميركي قد يبدأ في التعافي نهاية العام الحالي فإن سوق العمل سيظل ضعيفا في 2010 وبعدها.

 

كما تعني هذه الأرقام أن العاطلين يجدون صعوبة في الحصول على وظائف جديدة.

 

ومن ناحية أخرى توقع مجلس الاحتياطي الاتحادي أن يبدأ الاقتصاد الأميركي في الانتعاش نهاية العام الجاري. لكنه توقع ارتفاع المعدل العام للبطالة إلى9.6% نهاية العام الحالي من 8.9% حاليا.

 

يشار إلى أن شهر أبريل/نيسان وحده شهد فقدان 539 ألف وظيفة بالولايات المتحدة.

 

ويتوقع اقتصاديون مستقلون أن يصل معدل البطالة إلى 10% نهاية هذا العام مع استمرار الإعلان عن تسريح للعاملين في شركات كبرى.

 

فقد أعلنت شركة أميركا إكسبرس هذا الأسبوع الاستغناء عن 4 آلاف وظيفة جديدة، بينما قالت شركة ميدترونك إنها ستستغني عن 1800 وظيفة، وقالت شركة هيوليت باكارد كو للكمبيوتر أو أتش بي إنها ستستغني عن 6400 وظيفة.

المصدر : وكالات