فورد تسدد ثلث ديونها وأوبل تنشد منقذا إماراتيا

فورد قطعت على ما يبدو أول خطوة على طريق الأمان (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت شركة فورد الأميركية للسيارات الاثنين أنها نجحت في خفض ديونها بنسبة الثلث, في حين لا تزال نظيراتها مثل جنرال موتورز تصارع للنجاة من الإفلاس. وبينما تتجه أوبل الألمانية إلى أبو ظبي بحثا عن منقذ, أعلنت ساب السويدية أن 20 مستثمرا مهتمون بشرائها.
 
وفي بيان نشر الاثنين أكدت فورد -ثاني أكبر شركة أميركية لصناعة السيارات- أنها أبرمت عدة اتفاقات مع دائنيها أدت إلى خفض ديونها بنحو عشرة مليارات دولار، أي أكثر بكثير من ثلث ديونها.
 
وبلغت ديون الشركة نهاية العام الماضي نحو 26 مليار دولار، وقد أدى إعلانها بشأن انخفاض ديونها إلى ارتفاع قيمة أسهمها في البورصة بشكل ملحوظ.
 
واستطاعت الشركة حتى الآن مواجهة الأزمة المالية والاقتصادية دون اللجوء إلى مساعدات حكومية، خلافا لشركة جنرال موتورز التي لم يستبعد رئيسها التنفيذي أمس احتمال إفلاسها.
 
وكانت فورد قد أعلنت مؤخرا أنها تعتزم الاستمرار في الاعتماد على نفسها في التغلب على الأزمة التي ضربت بقوة قطاع السيارت بالولايات المتحدة, مما عرض شركات عملاقة لخسائر فادحة وضعتها على شفا الإفلاس على غرار جنرال موتورز وكرايسلر.
 
مساهمة آبار في دايملر أغرت أوبل
بالبحث عن مستثمر إماراتي (رويترز-أرشيف) 
بحث عن منقذ
وفي ما يتعلق بشركة أوبل الألمانية المملوكة لجنرال موتورز, ذكرت صحيفة هاندلسبلات في عدد الثلاثاء أن وزير الاقتصاد الألماني كارل تيودور تسوغوتنبرغ يخطط لزيارة أبو ظبي خلال الأيام المقبلة في إطار البحث عن مشتر لأوبل.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة في أبو ظبي أن من المرجح أن تتم هذه الزيارة الأسبوع المقبل.
 
وكان الوزير قد أعلن الاثنين في برلين أنه من غير المستبعد أن يأخذ زمام المبادرة ويطلب مقابلة المعنيين في الإمارات في إطار مساعيه لإنقاذ أوبل.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن شركة آبار التابعة لشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) -المملوكة لإمارة أبو ظبي وصندوق أبو ظبي للتنمية وشركة مبادلة للتنمية- لم تبد اهتماما بهذه الصفقة، مما جعل المسؤولين في ألمانيا يواصلون رحلة البحث عن منقذ للشركة من الإفلاس.
 
وكانت آبار قد اشترت مؤخرا حصة في شركة دايملر الألمانية العملاقة للسيارات, وباتت أكبر مساهم فيها بأكثر من 9%.
 
وأعلنت دايملر الاثنين أن مقترحات ذكية لعدد من العاملين فيها خلال العام الماضي وفرت نحو 109 ملايين يورو.
 
مهتمون بـ"ساب"
من جهتها أعلنت شركة ساب السويدية التي كانت مملوكة لجنرال موتورز والتي تمر حاليا بمرحلة إعادة هيكلة تحت إشراف قضائي للإفلات من الإفلاس, أن أكثر من 20 مستثمرا مهتمون بشرائها.
 
وقال المشرف القضائي على أنشطة الشركة غي لوفالك إن من المتوقع أن تكتمل عملية بيع ساب في يونيو/حزيران القادم. وأضاف أن بيع الشركة واقتناءها من قبل مالك جديد يشكلان شرطا لإعادة هيكلة ناجحة.
 
واجتمع دائنو الشركة الاثنين في محكمة بجنوب السويد, ولم يبدوا أي اعتراض على مسار إعادة الهيكلة.
المصدر : وكالات