التراجع يغلب على أداء الأسواق الآسيوية

 مؤشر نيكي يغير مسيرة الصعود لأربع جلسات ليتراجع بنسبة 0.3% اليوم (الفرنسية-أرشيف)

غلب التراجع على أداء البورصات الآسيوية في تعاملات اليوم في ظل مخاوف بنتائج سلبية للشركات الكبرى عبر العالم خلال الربع الأول من العام الحالي، في حين استقر سعر البرميل في سوق النفط ليحوم حول 51 دولارا للعقود الآجلة.

ففي كبرى الأسواق الآسيوية انخفض مؤشر نيكي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى بنسبة طفيفة بلغت 0.3% ليغلق عند مستوى 8832.85 نقطة. ويأتي تراجع المؤشر مغيرا مسيرته الصعودية لأربع جلسات ليغلق أمس عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر.

وفي ثاني الأسواق اليابانية حققت بورصة توبكس الأوسع نطاقا مكاسب طفيفة بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 832.6 نقطة.

واتسم أداء الأسواق اليابانية بالضعف اليوم رغم قرار بنك اليابان المركزي اليوم الإبقاء على أسعار فائدة القروض القصيرة الأجل عند مستواها المتدني 0.1% للتحفيز على الإقراض والاستثمار في ظل أسوأ ركود اقتصادي تمر به البلاد منذ الحرب العالمية الثانية.

وكان البنك المركزي خفض أسعار الفائدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي من مستوى 0.3% إلى 0.1% في إطار مواجهة الأزمة المالية.

كما قدم البنك حزمة جديدة من الإجراءات التي من شأنها زيادة معدلات الائتمان وتوسيع حجم الشركات المتعاملة معه.

وفي بقية البورصات الآسيوية تباين الأداء، فتراجع مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 1.1% ليصل مستوى 14835.95 نقطة.

وصعد مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 0.2% ليصل مستوى 1300.1 نقطة.

وتراجع مؤشر البورصة الأسترالية بنسبة 1.3%، يأتي ذلك رغم إعلان البنك المركزي الأسترالي عن تخفيضه لسعر الفائدة لتصير 1.3%.

كما تراجعت البورصات في كل من تايلند وسنغافورة، في حين حققت صعودا في كل من بورصة شنغاهاي وتايوان.

الأسهم الأميركية
وكانت الأسهم الأميركية أنهت تعاملات أمس على انخفاض مغيرة اتجاهها الصعودي لأربع جلسات بعدما جدد تحذير من المحلل البارز مايك مايو في بنك كاليون المخاوف بشأن البنوك، في حين تضررت المعنويات في قطاع التكنولوجيا من احتمال انهيار استحواذ لشركة صن ميكروسيستمز.

فهبط مؤشر داو جونز الصناعي للأسهم الأميركية الكبرى بنسبة 0.52% ليغلق عند مستوى 7975.85 نقطة.

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا بنسبة 0.83% ليصل لمستوى 835.48 نقطة.

وتراجع مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا بنسبة 0.93% ليصل إلى 1606.71 نقاط.

توقعات بإعلان ارتفاع المخزون الأميركي من النفط (الفرنسية-أرشيف)
النفط
استقرت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي الخفيف حول 51 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية اليوم مع انتظار السوق بيانات المخزونات في الولايات المتحدة وبعد أن هبطت بنحو 3% أمس عندما منيت الأسهم الأميركية بخسائر.

وتراجع الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم مايو/أيار 3 سنتات إلى 51.04 دولارا للبرميل بحلول الساعة 04:45 بتوقيت غرينتش بعد أن أنهى التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك الليلة الماضية منخفضا 1.46 دولار.

وارتفع خام القياس الأوروبي (مزيج برنت) سنتا واحد إلى 52.30 دولارا للبرميل.

يشار إلى أن أسعار النفط صعدت بنحو 40% خلال فبراير/شباط الماضي مع اتجاه أسواق الأسهم للتعافي والتزام أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بالتخفيضات في الإمدادات.

المصدر : وكالات