انطلاق قمة العشرين وسط خلافات ومظاهرات

قادة مجموعة العشرين يحملون معهم تصورات مختلفة حول الأزمة (الفرنسية)

انطلقت اليوم الخميس أعمال قمة مجموعة العشرين في العاصمة البريطانية لندن في خضم انقسامات بين دولها حول السبل الكفيلة بمواجهة تبعات الأزمة المالية العالمية, بينما تتواصل المظاهرات والاحتجاجات الواسعة التي عمت شوارع لندن خارج مقر انعقاد القمة.
 
وافتتح رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون القمة بحضور زعماء 20 دولة, حيث أكد أنها تمثل فرصة تاريخية, ولا بد أن تتوصل الدول خلالها لاتفاق يكون مقبولا من الجميع مع ترك المسائل الخلافية للجان الخبراء.
 
ودعا براون رؤساء المؤسسات المالية الدولية إلى تقديم تصوراتهم حول الحلول الممكنة, وقال مراسل الجزيرة إن رئيس الوزراء البريطاني استخدم عددا كبيرا من الخبراء والاستشاريين للتوصل لنتائج مرضية للجميع.
 
وستكون هناك جلسات ومناقشات لتدارس البيان الختامي بعد أن تقدم كل دولة مطالبها وتصوراتها حول الأزمة.
 
رؤى مختلفة
ساركوزي (يمين) قال إنه لا يرى خيارا آخر للقمة غير التوصل لإنجاز (الفرنسية)
ومن المنتظر أن تشهد المناقشات خلال القمة انقسامات حول البيان الختامي, فقد هددت فرنسا سابقا بالانسحاب من القمة إذا لم تحقق النتائج التي تصبو إليها رغم دعوة بريطانيا الدول المشاركة في القمة إلى التوحد واستعادة الثقة في الاقتصاد العالمي المتعثر.
 
وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للصحفيين "أريد نتائج"، موضحا أنه ينبغي من خلال لقاء لندن التوصل لقرارات ملموسة، مشيرا إلى عدم وجود خيار آخر إلا الإنجاز في ظل الأزمة الخطيرة.
 
وحذرت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد من أن ساركوزي لن يوقع على بيان القمة الختامي إذا فشلت في تحقيق أهدافها. أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فشددت على ضرورة أن تتخذ القمة قرارات بشأن بناء منظومة مالية جديدة.
 
إجراءات واحتجاجات
ومن المقرر أن يتعهد زعماء العالم وفق ما جاء في مشروع بيان للمجموعة بتنظيم عمل صناديق الاحتياط وذلك للمرة الأولى وإنشاء مجلس إشراف جديد لمراقبة النظام المالي العالمي.
 
كما شدد مشروع البيان على أن عصر السرية المصرفية قد ولى، وتعهد زعماء المجموعة بالتعاون في السياسات الاقتصادية من أجل إعادة النمو الاقتصادي العالمي والامتناع عن إجراء خفض لقيمة العملات من أجل المنافسة.
 
ومن جهة أخرى تواصلت المظاهرات الاحتجاجية خارج مقر انعقاد قمة العشرين, حيث هتف المتظاهرون بشعارات مناهضة للنظام الرأسمالي والعولمة, وقد لقي متظاهر مصرعه أثناء مظاهرات ضخمة شهدتها العاصمة البريطانية وشارك فيها عشرات الآلاف من مناهضي العولمة أمس. 
 
وقد أعلنت الشرطة البريطانية اعتقال عشرات المحتجين على خلفية المظاهرات التي شهدت أعمال عنف وصدامات بين المتظاهرين والشرطة.
المصدر : الجزيرة + وكالات