ألمانيا تحذر من زيادة معدلات التضخم العالمي

شتاينبروك أكد أن أزمة أخرى قد تنشأ على المدى المتوسط (الفرنسية-أرشيف)
حذر وزير المالية الألماني بيير شتاينبروك اليوم السبت من تداعيات الإجراءات التي تتخذها الدول لمواجهة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية.
 
وقال الوزير في حديث لصحيفة "بيلد" الصادرة اليوم إن الأزمة الكبيرة التي ستواجه دول العالم في الفترة المقبلة هي كيفية تمويل الديون الناجمة عن عمليات تحفيز ودعم الاقتصاد.
 
وأشار الوزير إلى أن ضخ مبالغ ضخمة في أسواق المال من قبل الدول يحمل معه مخاطر تفاقم معدلات التضخم العالمية على المدى المتوسط.
 
وأوضح قائلا "لا توجد مشكلة على المدى القصير ولكن على المدى المتوسط يجب أن نسأل أنفسنا عن الطريقة التي يجب اتباعها لاستعادة المليارات التي نضخها الآن من أجل الاقتصاد".
 
واعترف الوزير بأن التحدي المقبل للبنوك المركزية في أنحاء العالم سيتمثل في كيفية الحفاظ على استقرار قيمة العملات المحلية.
 
في الوقت نفسه رفض وزير المالية المطالب بطرح الحكومة الألمانية برنامجا ثالثا لدعم الاقتصاد، وناشد الجميع انتظار نتائج البرنامجين السابقين.
 
وأشار إلى نجاح المبادرة الحكومية لدعم مبيعات السيارات عبر منح أصحاب السيارات القديمة مكافأة 2500 يورو مقابل تسليم السيارة وشراء سيارة جديدة صديقة للبيئة.
المصدر : الألمانية