عـاجـل: خالد البطش: نتنياهو سيدفع الثمن غاليا بعد اغتيال بهاء أبو العطا

روسيا والعراق يتفقان على إحياء عقد نفطي ضخم

بوتين حصل على ضمانات بأن الشركات الروسية ستتلقى معاملة مساوية لمنافساتها (الفرنسية)

اتفقت روسيا والعراق على إحياء العقود التي وقعها الطرفان قبل الغزو الأميركي للعراق عام 2003.

 

وكانت شركة النفط الروسية لوك أويل قادت مجموعة من الشركات الروسية في توقيع عقد بقيمة 3.7 مليارات دولار لتطوير حقل غرب قرنة العراقي عام 1996.

 

وقال وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو الجمعة بعد اجتماع لرئيسي وزراء البلدين فلاديمير بوتين ونوري المالكي في موسكو، إن مجموعة عمل ستجتمع قريبا لدراسة الموضوع. وأضاف شماتكو أن الاتفاق يعتبر خطوة كبيرة إلى الأمام.

 

وكانت حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين ألغت عقد حقل غرب قرنة عام 2002 قبل أشهر من الغزو بحجة أن لوك أويل لم تقم بأي

عمليات لتطويره منذ توقيع العقد وأخفقت في تنفيذ التزاماتها.

 

وسعت الحكومة الروسية لإقناع الحكومة الحالية باحترام العقود التي أبرمت إبان حكم صدام حسين.

 

وقال شماتكو إن بوتين حصل على ضمانات بأن الشركات الروسية ستتلقى معاملة مساوية لمنافساتها فيما يتعلق بالمناقصات الخاصة بقطاع النفط.

 

وطبقا لتقديرات بنك جي.بي مورغان الأميركي فإن حقل غرب قرنة الضخم يحتوي على احتياطيات تصل إلى ما بين 4.5 و7.3 مليارات برميل، كما أن إنتاجه قد يصل إلى 700 ألف برميل يوميا.

 

وكان العراق قد فتح بعض أغنى حقوله أمام المناقصات. ويعتبر حقلا غرب قرنة ومجنون من أضخم الحقول العراقية، وقد يصل إنتاجهما معا بعد التطوير الكامل إلى أكثر من 1.2 مليون برميل يوميا.

 

ووافقت روسيا العام الماضي على شطب ديون باقية على العراق تصل إلى 12.9 مليار دولار ووقعت اتفاقية منفصلة كي تستثمر الشركات الروسية ما قيمته 4 مليارات دولار في مشروعات بالعراق، لكن الاتفاق لم يساعد لوك أويل في إحياء العقد الخاص بحقل غرب قرنة.

المصدر : رويترز