إنتاج أوبك يتقلص لكن الأسعار تتدنى إلى 48 دولارا

أوبك قررت في اجتماعها بفيينا الشهر الماضي التقيد بالتخفيضات المقررة الخريف الماضي(الفرنسية-أرشيف)

أظهر مسح الأربعاء انخفاض إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) للشهر السابع على التوالي. لكن هذا الانخفاض الذي أفضى إليه التزام سابق للمنظمة بخفض إجمالي للإنتاج اليومي بواقع أربعة ملايين برميل لم يمنع استمرار تدني الأسعار لتقترب من 48 دولارا للبرميل.
 
ووفقا للمسح الذي أجرته وكالة رويترز وشمل شركات نفط ومسؤولين في أوبك ومحللين انخفض إنتاج 11 دولة عضوا تخضع لنظام الحصص إلى 25.72 مليون برميل يوميا في مارس/ آذار من المستوى المعدل في فبراير/ شباط، وهو 25.83 مليون برميل يوميا.
 
وكانت أوبك اتفقت على خفض الإمدادات بإجمالي 4.2 ملايين برميل يوميا منذ سبتمبر/ أيلول الماضي. وبدأ سريان أحدث خفض، وهو 2.2 مليون برميل يوميا في الأول من يناير/ كانون الثاني الماضي.
 
وفي الاجتماع الوزاري الذي عقد الشهر الماضي بالعاصمة النمساوية فيينا, اتفقت الدول الأعضاء في أوبك على التقيد بالتخفيضات المقررة على أن تناقش في نهاية مايو/ أيار القادم ما إن كان يتعين خفض الإنتاج اليومي أو عدم خفضه.
 
ومع بقاء الإمدادات أعلى بواقع 880 ألف برميل يوميا الشهر الماضي من المستوى المستهدف لإنتاج 11 عضوا في أوبك والبالغ 24.84 مليون برميل يوميا, تكون المنظمة قد خفضت حتى الآن الإنتاج 3.32 ملايين برميل من التخفيضات الإجمالية المستهدفة والبالغة 4.2 ملايين برميل يوميا.
 
وعلى أساس ما تقدم من أرقام تكون نسبة الالتزام بالتخفيضات 79% بارتفاع طفيف عن النسبة المعدلة لشهر فبراير/ شباط الماضي وهي 76%. وتنتج منظمة البلدان المصدرة للنفط أكثر من ثلث الإنتاج العالمي من النفط.
 
تراجع
ولم يحل تحسن نسبة التزام أوبك بخفض الإنتاج اليومي دون تهاوي الأسعار مجددا، حيث تدنت اليوم إلى 48 دولارا تقريبا بسبب بيانات سلبية عن أكبر ثلاثة اقتصادات على مستوى العالم وهي الولايات المتحدة واليابان والصين, وارتفاع المخزون الأميركي من النفط الخام.
 
وفي الآونة الأخيرة وتحديدا في الثلث الأخير من الشهر الماضي, كان سعر البرميل قد لامس 54 دولارا, وهو ما يعني أنه خسر ستة دولارات تقريبا في أيام. وخلال معاملات اليوم, تبددت تقريبا مكاسب اليوم السابق التي كانت في حدود 2.6%.
 
وتراجع سعر الخام الأميركي في المعاملات الآجلة بالأسواق الأميركية صباح الأربعاء إلى 48.50 دولارا للبرميل بانخفاض قدره 1.16 دولار.
 
كما تراجع سعر مزيج برنت 88 سنتا إلى 48.35 دولارا للبرميل. وفي الأسواق الآسيوية, تراجع سعر البرميل 1.19 دولار إلى 48.47 دولارا.
 
وقال معهد البترول الأميركي في تقرير نشر أمس إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام زادت بواقع 3.3 ملايين برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 357.8 مليون برميل ما شجع المستثمرين على البيع لجني أرباح.
المصدر : أسوشيتد برس,رويترز