عـاجـل: وزارة الصحة الإسرائيلية: 10 وفيات بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع عدد الوفيات إلى 74 والإصابات إلى 9519

وزراء بأوبك يرون تخفيضات الإنتاج كافية

معظم التقديرات ترى أن سوق النفط استعاد بعض توازنه في الفترة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

أكد وزير النفط السعودي اليوم الأربعاء أن قيود الإنتاج التي فرضتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) حتى الآن تكفي بشكل كامل لتحقيق التوازن في السوق، وإنه لا داعي للمزيد منها مع ارتفاع معدل التزام الدول الأعضاء بها.
 
وقال علي النعيمي على هامش ندوة تنظمها أوبك إن خفض الإنتاج أكثر من 4.2 ملايين برميل يوميا هو أكثر مما يكفي مع تحرك الالتزام في الاتجاه الصحيح.
 
وقال مندوب لدى منظمة أوبك اليوم الأربعاء إن السعودية -أكبر منتج في المنظمة- تضخ النفط بمعدل أقل بقليل من ثمانية ملايين برميل يوميا في مارس/آذار الجاري.
من جهته قال وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري إن بلاده ملتزمة بمستوى إنتاجها المستهدف الراهن حسب تخفيضات إنتاج أوبك.
 
غانم رأى أن أوضاع السوق الحالية مواتية (الفرنسية-أرشيف)
أوضاع مواتية
وأكد نوذري أنه لن يقبل تلميحات ثانوية قدرت إنتاج إيران في فبراير/شباط الماضي بمستوى أعلى بمقدار 250 ألف برميل يوميا عن المستوى المستهدف.
 
من جهة أخرى قال شكري غانم رئيس وفد ليبيا لدى أوبك اليوم الأربعاء إن المنظمة قد لا تضطر لإجراء تخفيضات إنتاجية جديدة في اجتماعها القادم يوم 28 مايو/أيار المقبل إذا ظلت أوضاع السوق مواتية.

وقال غانم إن سعر النفط  ليس هو الحد الفاصل, فعندما ترى زيادة كبيرة في المخزونات وفائضا في المعروض واختلالا في التوازن بين العرض والطلب، عندئذ تتخذ إجراء ما. 
 
وأضاف غانم أنه يتوقع ارتفاعا في الطلب على النفط وفي سعر الخام قرب نهاية العام مع بدء مفعول إجراءات التحفيز في الاقتصاد العالمي, مشيرا إلى أن السعر قد يصل نحو 60 دولارا.
 
وعلى صعيد متصل قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم إن العراق يحتاج إلى سعر أعلى للنفط لتحقيق التوازن على مستوى ميزانيته.

وأضاف الشهرستاني أن مداخيل النفط هي المورد الوحيد للعملة الأجنبية في العراق لذلك فمن المهم جدا "أن نرى تحسنا في مستويات الأسعار", مضيفا أن العراق يحتاج إلى عشرات المليارات من الدولارات لإعادة  الإعمار في أسرع وقت ممكن.
المصدر : رويترز