إيرادات سوناطراك تتراجع إلى النصف في بداية 2009

شركة سوناطراك فقدت نصف إيراداتها في بداية السنة الجارية (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الطاقة والمعادن الجزائري شكيب خليل اليوم الأربعاء أن إيرادات شركة سوناطراك للمحروقات انخفضت في الشهرين الماضيين إلى النصف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي, بينما أعلنت الشركة أنها وقعت أربعة عقود شراكة بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
 
وقال خليل لمنتدى في الجزائر العاصمة إن مجموعة سوناطراك النفطية الحكومية حققت إيرادات بلغت 6.7 مليارات دولار من مبيعاتها من النفط والغاز للخارج في شهري يناير/كانون الثاني وشباط/فبراير الماضيين.
 
وأضاف خليل أن الإيرادات في هذه الفترة كانت ضعيفة نسبيا بسبب ظروف غير مواتية، وتوقع أن تبلغ الإيرادات ما بين ثلاثين مليار دولار وأربعين مليارا بحلول نهاية عام 2009.

وبلغت إيرادات الشركة 12 مليار دولار في الشهرين الأولين من العام الماضي, في حين بلغت 76 مليار دولار في العام بكامله.
 
استثمارات جديدة
وأكد خليل أن سوناطراك استثمرت 12 مليار دولار عام 2008 وتعتزم إنفاق 11 مليار دولار هذا العام، مشيرا إلى أن الجزائر العضو في أوبك لن تتخلى عن مشروعاتها في قطاع النفط على الرغم من تراجع أسعار النفط والأزمة الاقتصادية العالمية.
 
من جهة أخرى وقعت شركة سوناطراك المملوكة للحكومة الجزائرية وشريكتها في مشروع المرك، أناداركو الأميركية اليوم الأربعاء على أربعة عقود شراكة مع مقاولين بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
 
وقال بيان للشركة إن العقود الأربعة تتعلق بإنجاز منشآت معالجة الزيوت والغاز واسترجاع ونقل الزيوت نحو حوض الحمراء وإرسال الغازات النفطية المسيلة والغاز المكثف نحو مجمع قاسي الطويل لصالح المشروع.
 
وستتمكن منشآت مشروع المرك لدى دخولها حيز التشغيل من معالجة 135 ألف برميل من الزيوت يوميا و55 ألف برميل من الغاز المكثف وثلاثين ألف برميل يوميا حسب  على أن يبدأ التشغيل في آذار/ مارس 2012.
المصدر : وكالات