لامي: استكمال جولة الدوحة ضمان ضد الحمائية

لامي: قمة لندن ستكون اختبارا مهما لقدرات الاقتصادات الرئيسة على العمل سويا من أجل البحث عن حلول للخروج من الركود (الأوروبية-أرشيف)

قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي إن استكمال مفاوضات جولة الدوحة بأسرع وقت ممكن هو أفضل وسيلة ضمان متاحة في السوق ضد الخطوات الحمائية في ظل الركود الحالي للاقتصاد العالمي.

 

وأضاف في منتدى دولي في سول أن الغموض الناشئ عن الأزمة الاقتصادية الحالية يبدو أنه سيعزز الإجراءات الحمائية التي حذر من أنها لن تساعد الاقتصاد العالمي في التغلب على القضايا العالقة.

 

يشار إلى أن جولة الدوحة لمفاوضات التجارة الحرة التي بدأت عام 2001 وتهدف إلى تحرير التجارة العالمية تشرف على الانهيار بعد النزاع الذي تفجر في يوليو/ تموز من العام الماضي بين الولايات المتحدة واقتصادات ناشئة بشأن قواعد استيراد المنتجات الزراعية.

 

وقال لامي إن من يعتقد أن بإمكانه حماية نفسه دون قيام الآخرين بالشيء نفسه عليه أن يتحمل مخاطر تزايد الإجراءات الانتقامية من جانب دول أخرى وحدوث انكماش في الإنتاج والوظائف في العالم بشكل أكبر.

 

وأشار إلى أن قادة مجموعة العشرين طالبوا بالتوصل إلى اتفاق سريع لمفاوضات التجارة في اجتماعهم بواشنطن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

 

ومن المقرر أن يجتمع قادة المجموعة في لندن في أبريل/ نيسان القادم لبحث جهود العالم لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية.

 

وأكد لامي أن القمة القادمة في لندن سوف تكون اختبارا مهما لقدرات الاقتصادات الرئيسة في العمل سويا من أجل البحث عن حلول للخروج من الركود.

المصدر : الألمانية