أوباما يعتزم خفض عجز الموازنة إلى النصف بحلول 2013

الرئيس الأميركي يواجه عجز موازنة قد يصل 1.6 تريليون دولار هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما استخدام أول موازنة بعهده والتي يتم الكشف عنها هذا الأسبوع، ليضع البلاد على طريق خفض العجز بمقدار النصف بحلول عام 2013.

 

وقال مسؤولون حكوميون إن إدارة أوباما ورثت عجزا يصل أكثر من 1.3 تريليون دولار (9.2% من الناتج المحلي الإجمالي). ويتوقع أن يخفض الرئيس هذا العجز بحلول 2013 أو نهاية الفترة الأولى لحكمه بمقدار 533 مليار أي 3% من الناتج المحلي الإجمالي.

 

وأوضح المسؤولون أن معظم التوفير سيأتي من خفض نفقات الحرب بالعراق وزيادة الضرائب على المواطنين الذين تزيد دخولهم على 250 ألف دولار سنويا إضافة إلى تحسين فعالية الأجهزة الحكومية والتخلص من البرامج الحكومية غير الفاعلة.

 

ومن المتوقع أن تقدم إدارة أوباما مقترحاتها حول الموازنة إلى الكونغرس الخميس القادم .

 

وكانت الحكومة قد أعلنت عن عجز بلغ 84 مليار دولار في يناير/ كانون الثاني الماضي بالمقارنة مع فائض بلغ 17.84 مليارا بنفس الشهر من العام الماضي.

 

وزاد من عجز الموازنة الشهر الماضي انخفاض عائدات الضرائب بسبب انخفاض دخول الشركات الناتج عن الركود الاقتصادي إضافة إلى زيادة الإنفاق.

 

وكان مكتب الموازنة بالكونغرس توقع قبل الإعلان عن خطة أوباما للإنقاذ وقوامها نحو ثمانمائة مليار دولار، أن يصل عجز الموازنة خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي آخر سبتمبر/ أيلول 2009 إلى 1.2 تريليون دولار. وحتى هذا الرقم يعتبر أكبر بضعفين ونصف الضعف من عجز سجل العام الماضي بمقدار 455 مليارا.

المصدر : وكالات