الحكومة الأميركية تنفي عزمها تأميم البنوك المتعثرة

هوت أسهم سيتي غروب 22.31% إلى 1.95 دولار  (الفرنسية-أرشيف)

نفت الحكومة الأميركية عزمها تأميم البنوك المتعثرة بعد تجنب المستثمرين أسهمها مما أدى إلى هبوطها في السوق الأميركية.

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن الإدارة الأميركية تعتقد أن الطريق الصحيح هو استمرار العمل بالنظام المصرفي الخاص.

 

وسرت شائعات بأن بنكين من أكبر البنوك الأميركية وهما بنك أوف أميركا وسيتي غروب سيواجهان التأميم قريبا.

 

كما نفى متحدث باسم وزارة الخزانة الأميركية الشائعات قائلا إنها لا تعكس سياسة الإدارة الأميركية، مشيرا إلى ما أكده وزير الخزانة تيموثي غيثنر سابقا بأن الإدارة سوف تعمل ما في وسعها لإبقاء النظام المصرفي في يد القطاع الخاص.

 

ويبدو أن تأكيدات الإدارة الأميركية تهدف إلى تبديد المخاوف التي دفعت أسعار أسهم البنوك إلى مستويات دنيا جديدة وهبطت بمؤشر داو جونز الصناعي للشركات الكبرى الجمعة إلى أدنى مستوى في ستة أعوام.

 

وأغلق المؤشر منخفضا بمقدار 100.28 نقطة أي بنسبة 1.34% إلى 7365.67 نقطة.

 

وقد هبطت أسهم سيتي غروب وبنك أوف أميركا اللذين تلقيا 90 مليار دولار من الحكومة الاتحادية في الأشهر الأربعة الماضية. وهوت أسهم سيتي غروب 22.31% إلى 1.95 دولار، في حين انخفضت أسهم بنك أوف أميركا 3.56% إلى 3.79 دولارات.

 

وتعني هذه الأسعار أن رأسمال سيتي غروب لا يكاد يزيد عن 10 مليارات دولار، في وقت يصل رأسمال بنك أوف أميركا إلى 17 مليار دولار.

 

وقد أعلن بنك أوف أميركا الشهر الماضي عن أول خسائره في 17 عاما مني بها في الربع الأخير من العام الماضي. وقال إن ميرل لينش -وهي المؤسسة الاستثمارية التي امتلكها أول الشهر الماضي- خسرت 15.31 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

 

كما أعلن بنك سيتي غروب عن خسارة 28.5 مليار دولار في الخمسة عشر شهرا الأخيرة.

 

ويقول محللون إن رأسمال البنكين انخفض بشكل كبير هذا الأسبوع لدرجة أن هذه الخسارة طغت على الأموال التي تلقياها ما يجعل سيطرة الحكومة عليهما أمرا واقعا.

 

ورغم نفي الحكومة الأميركية تأميم البنوك قال غيبس للصحفيين إنه "يجب أن يكون لدى الولايات المتحدة  نظام مصرفي خاص تنظمه الحكومة", وعندما حاول الصحفيون استيضاح معنى ذلك رد غيبس بالقول "لا أستطيع أن أوضح أكثر من ذلك".
المصدر : وكالات