خسائر كبيرة لبيترو رابغ السعودية عام 2008

تراجع الطلب العالمي على النفط فاقم خسائر بترو رابغ (الأوروبية-أرشيف)

ذكرت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات اليوم الأربعاء أن خسائرها الصافية ارتفعت في العام الماضي لثلاث أمثالها بسبب انخفاض أسعار المنتجات المكررة وتأخر بدء تشغيل بعض الوحدات وتراجع الطلب العالمي على المنتجات البترولية.
 
وقالت الشركة وهي مشروع مشترك بين سوميتومو كيميكال اليابانية وأرامكو السعودية في بيان نشر على موقع سوق الأسهم السعودية على الإنترنت، إنها منيت بخسائر صافية بلغت 1.26 مليار ريال (334 مليون دولار) في عام 2008 بالمقارنة مع خسارة بلغت 443 مليون ريال في عام 2007.
 
وأضاف البيان أن ارتفاع الخسائر يعود لانخفاض أسعار المنتجات البترولية والطلب العالمي عليها بالإضافة إلى المصاريف غير التشغيلية, كما أن الشركة بدأت التشغيل الجزئي لمرافقها في الربع الأخير من عام 2008 والمتمثلة في المصفاة الحالية التي تم انتقال ملكيتها من أرامكو السعودية إلى الشركة في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2008.
 
وفي سبتمبر/أيلول الماضي ذكرت بترو رابغ أنها سترجئ لمدة ثلاثة أشهر التشغيل التجاري في مجمع التكرير والبتروكيماويات التابع لها والذي بلغت استثماراته 10.3 مليارات دولار إلى الربع الأول من عام 2009.
 
وبدأت بترو رابغ التشغيل الجزئي لمنشآتها في الربع الأخير من العام الماضي وكانت أرامكو وسوميتومو تحالفتا عام 2005 لتطوير مصفاة نفطية بطاقة 400 ألف برميل يوميا وإضافة مجمع بتروكيماويات لها.
المصدر : رويترز