أسعار النفط تقترب من 34 دولارا في التعاملات الآسيوية

 أسعار النفط الأميركي تأثرت بتراجع الطلب وتوقع زيادة المخزونات (الفرنسية-أرشيف)

واصلت أسعار النفط الأميركي تراجعها في الأسواق الآسيوية في مستهل تعاملات اليوم الأربعاء بعد الهبوط الحاد في أسعارها يوم أمس الثلاثاء.
 
وانخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي مقتربة من 34 دولارا للبرميل اليوم الأربعاء بعد هبوطها نحو 7% اليوم السابق بسبب تجدد المخاوف بشأن الاقتصاد وتراجع الطلب على النفط مما أدى لارتفاع مخزونات النفط.
 
وسجل سعر البرميل (159 لترا) من خام غرب تكساس الخفيف تسليم مارس/آذار المقبل 34.60 دولارا بتراجع مقداره 33 سنتا عن سعر الإغلاق في اليوم السابق.
 
وانخفض سعر مزيج برنت لشهر أبريل/نيسان 53 سنتا ليبلغ 40.50 دولارا للبرميل, وجاء هبوط يوم الثلاثاء في جانب منه مع توقع زيادة كبيرة أخرى في مخزونات الولايات المتحدة من الخام حين تصدر بيانات حكومية في وقت لاحق من اليوم.
 
تبعات الركود

"
شكيب خليل: من الأرجح أن تعمد منظمة البلدان المصدرة للبترول إلى خفض إنتاج الخام مجددا في مارس/آذار المقبل إذا استمرت الأسعار دون 40 دولارا
"

وتأثرت الأسواق العالمية بسبب مخاوف من تداعيات الركود الاقتصادي في شرق أوروبا على البنوك الغربية في الوقت الذي يترقب فيه المتعاملون بيانات مخزون النفط الخام الأسبوعية الأميركية التي يتوقع أن تسجل ارتفاعا للأسبوع الثامن على التوالي.
 
وقال المتعاملون إن الخسائر الأخيرة في أسواق الأسهم الأميركية تقف وراء هذا التراجع مشيرين في الوقت نفسه إلى أن العديد من دول العالم تمر حاليا بفترة من الركود الاقتصادي مما يقلل من الطلب على النفط الخام.
 
وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أن المحللين يتوقعون أن يظهر التقرير الجديد للإدارة اليوم الأربعاء زيادة مخزونات الخام 2.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 من فبراير/شباط.
 
ومن جهة أخرى قال وزير النفط الجزائري شكيب خليل إنه من الأرجح أن تعمد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إلى خفض إنتاج الخام مجددا في مارس/آذار المقبل إذا استمرت الأسعار دون 40 دولارا للبرميل.
المصدر : وكالات