الاقتصاد الروسي ينكمش بنسبة 2% في 2009

الإنتاج الصناعي الروسي انخفض بنسبة 16% في الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

حذر مسؤول روسي كبير من أن اقتصاد بلاده سوف ينكمش بنسبة 2.2% هذا العام بدلا من 2% في تقديرات سابقة.

 

ويعتبر هذا الانكماش الأول منذ الأزمة المالية التي عصفت بالأسواق الآسيوية عام 1998.

 

وقال نائب وزير التنمية الاقتصادية أندري كليباش إن الإنتاج الصناعي لروسيا سوف ينخفض أيضا بنسبة 7.4% وتنخفض الاستثمارات بنسبة 14%.

 

وجاءت التوقعات بانكماش الناتج المحلي الإجمالي لروسيا بعد أن أظهرت أرقام حكومية أن الإنتاج الصناعي انخفض بمقدار 16% في الشهر الماضي بالمقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، ليسجل أسوأ انخفاض شهري منذ 15 عاما.

 

ويقول محللون إن هذه الأرقام تنبئ باحتمال انكماش الاقتصاد الروسي بنسبة قد تصل إلى3% في 2009. وقال كريس ويفر من مؤسسة أورال سيب الاستشارية "إن حقيقة أن الأسوأ قادم مؤكدة وليست ممكنة فقط".

 

وتعاني روسيا من الأزمة الاقتصادية العالمية بسبب انخفاض أسعار النفط والغاز.

 

وحققت روسيا نموا اقتصاديا بلغ 5.6% في 2008 لكنه كان أدنى من 2007 عندما سجل اقتصادها نموا بنسبة 8.1%، كما حققت نموا اقتصاديا بلغ 7.4% في 2006.

 

ويقول المسؤولون الروس إنه بالرغم من صعوبة الأزمة الحالية فإن الاقتصاد لن يصل إلى درجة السوء التي انحدر إليها في 1998 عندما دفع التخلف عن سداد الديون الاقتصاد إلى حافة الانهيار.

 

وطالب الرئيس ديمتري ميدفيديف اليوم كل مؤسسات الحكومة بخفض الإنفاق لمواجهة الوضع الاقتصادي الحالي.

 

ومن ناحية أخرى وافقت الصين على تقديم قرض لشركات النفط الروسية بقيمة 25 مليار دولار مقابل إمدادات للخام من حقول بشرق سيبيريا.

 

ووقعت الاتفاقية في بكين شركتا روس نفط وترانس نفط لاقتراض الأموال من بنك التنمية الصيني الحكومي.

 

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي إيغور سيشين إنه تم الاتفاق على إمداد الصين بـ15 مليون طن من النفط الخام سنويا لمدة 20 عاما.

 

يشار إلى أن لدى الصين احتياطيات ضخمة من السيولة تمكنها من إقراض روسيا، بينما تجد الشركات الروسية صعوبات في تسديد ديونها والاقتراض من البنوك التجارية الروسية.



المصدر : وكالات