أميركا تجذب المزيد من الأموال وإقبال متواصل على الدولار

مشتريات الأجانب لأصول مالية أميركية حكومية طويلة الأجل في 2008 وصلت 514.6 مليار دولار (الفرنسية-أرشيف)

زاد تدفق رأس المال الأجنبي نحو الولايات المتحدة إلى 74 مليار دولار في ديسمبر/كانون الأول بدلا من 61.3 مليار في الشهر الذي سبقه.

 

كما ارتفع الطلب على سندات الحكومة الأميركية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد انخفاض في شهرين متتاليين.

 

وقالت وزارة الخزانة إن الحكومات الأجنبية والمستثمرين الأجانب اشتروا ما قيمته 34.8 مليار دولار من السندات الحكومية الطويلة الأجل بعد مبيعات من قبل الحكومات والمستثمرين الأجانب وصلت قيمتها إلى 25.6 مليار دولار في نوفمبر/تشرين الثاني و400 مليونا في أكتوبر/تشرين الأول.

 

يشار إلى أن الولايات المتحدة بحاجة إلى رؤوس الأموال الأجنبية لتمويل عجزها التجاري الذي وصل إلى 677.1 مليار دولار في 2008.

ووصل العجز في عام 2007 إلى 700.3 مليار دولار.

 

وقال التقرير الشهري لوزارة الخزانة إن مشتريات الأجانب لأصول مالية أميركية حكومية طويلة الأجل في عام 2008 وصل إلى 514.6 مليار دولار انخفاضا من 776.6 مليار دولار في 2007.

 

ولا تشمل هذه الأرقام استثمارات الأجانب في الأصول الثابتة مثل العقارات والمصانع وغيرها من الاستثمارات المباشرة في الولايات المتحدة.

 

يشار إلى أن الاستثمارات الطويلة الأجل هي عبارة عن سندات يصل أجلها إلى عام واحد أو أكثر.

 

وقال التقرير إن شهر ديسمبر/كانون الأول أظهر زيادة في شراء سندات الشركات الأميركية حيث تم شراء ما قيمته 41 مليار دولار وذلك بعد موجات من البيع استمرت خمسة أشهر.

 

أكبر مستثمر

وتعتبر الصين أكبر مستثمر في سندات الخزانة الأميركية حيث وصل مجمل استثماراتها إلى 696.2 مليار دولار حتى آخر شهر من العام الماضي بينما وصلت استثمارات اليابان إلى 578.3 مليار دولار وبريطانيا إلى 355 مليار دولار.

 

وقالت كاثي ليان مديرة شؤون أبحاث العملات في مؤسسة غلوبال لتجارة العملات إن ارتفاع سعر الدولار مقابل العملات الأخرى الذي بدأ في ديسمبر/كانون الأول الماضي كان سببه زيادة الإقبال على الدولار من المستثمرين الأجانب.

 

وقالت ليان إنه بالرغم من الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها الصين فإنها تسهم في تمويل الخزانة الأميركية.

 

يشار إلى أن الصين تمتلك 1.9 تريليون دولار من العملات الصعبة وهو الاحتياطي الأكبر في العالم.

 

ووصل العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين في 2008 إلى 266.3 مليار دولار.

المصدر : وكالات