الكونغرس الأميركي يقر خطة التحفيز الاقتصادية

النواب الأميركي أقر خطة التحفيز الاقتصادي بأغلبية 246 عضوا (الجزيرة)

أقر الكونغرس الأميركي حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 787 مليار دولار اقترحها الرئيس الأميركي باراك أوباما وسيوقعها خلال أيام لتصبح قانونا، في مسعى لمواجهة أسوأ أزمة مالية تواجهها الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير.

وقد حظي المشروع أمس بموافقة 60 عضوا ومعارضة 38 في مجلس الشيوخ، بعد أن صادق مجلس النواب بأغلبية 246 صوتا مقابل 183 صوتا.

ولم يصوت أي من أعضاء الحزب الجمهوري في مجلس النواب على المشروع في حين صوت لصالحها ثلاثة جمهوريين في مجلس الشيوخ. كما لم يصوت لصالح الخطة سبعة أعضاء من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب.

ويأتي التصويت -الذي يعد انتصارا كبيرا للرئيس أوباما- بعد أسابيع من المناقشات المطولة في الكونغرس الأميركي إزاء الأسلوب الأمثل لحفز الاقتصاد الذي يعاني ارتفاعا غير مسبوق في معدلات البطالة التي بلغت أكثر من 7% بالتوازي مع استمرار الأزمة التي تعاني منها المصارف وصناعة السيارات على خلفية الأزمة المالية.

وتتضمن الخطة الاقتصادية تخفيضات ضريبية وحزمة إنفاق لدعم قطاعات مختلفة في الاقتصاد الأميركي. وتشمل الخطة إنفاق نحو 310 مليارات على القطاع العام وتخفيضات ضريبية تصل قيمتها لنحو 212 مليار دولار.

وفيما يلي العناصر الرئيسية في خطة التحفيز الاقتصادي التي ستستمر على مدى عامين:

باراك أوباما يحقق أول إنجاز داخلي بإقرار الكونغرس خطته الاقتصادية (الفرنسية)

تخفيضات ضريبية
- 116 مليار دولار: تخصص لخفض ضرائب "العمل" لنسبة 95% من العمال الأميركيين بمبلغ 400 دولار لغير المتزوج و800 دولار للمتزوجين.

- 14 مليار دولار: تخصص لدفع 250 دولارا مرة واحدة للعمال المتقاعدين والمعاقين.

- 15 مليار دولار: تخصص للتوسع في ائتمان ضريبة الأطفال.

- 70 مليار دولار: تخصص لمواجهة أعباء توسيع إعفاءات "ضريبة الحد الأدنى البديل" خلال العام الجاري، مما يحول دون دفع 26 مليون أسرة من الطبقة المتوسطة ضرائب باهظة.

- 20 مليار دولار: تخصص لخفض ضرائب الشركات.

البنية التحتية
- 27.5 مليار دولار: تخصص للطرق السريعة والجسور ومد الطرق.

- 18 مليار دولار: تخصص للنقل العام.

- 7 مليارات دولار: تخصص لزيادة خدمات الإنترنت الفائقة السرعة.

- 11 مليار دولار: تخصص لإدخال تحسينات على شبكة الكهرباء.

الرعاية الصحية
- 87 مليار دولار: تخصص لدعم ميزانيات الصحة في الولايات الأميركية.

- 19 مليار دولار: تخصص لتقنية المعلومات الصحية، وتشمل تطبيق نظم التسجيل المتوسط الإلكترونية.

- 10 مليارات دولار: تخصص لأبحاث الطب الحيوي وتحديث منشآت الرعاية الصحية الحكومية.

التعليم
- 54 مليار دولار: تخصص لتقديم مساعدات لميزانيات التعليم في الولايات.

- 25 مليار دولار: تخصص لبرامج التعليم الخاص وتعليم الأطفال في المناطق التي تعاني من ارتفاع معدلات الفقر.

- 30 مليار دولار: تخصص للائتمانات الضريبية ولمنح التعليم العالي.

الطاقة
- 20 مليار دولار: تخصص للحوافز الضريبية لاستثمارات الطاقة المتجددة.

- 6 مليارات دولار: تخصص لضمانات قروض مشاريع أبحاث الطاقة المتجددة الخاصة.

-4.5 مليارات دولار: تخصص لزيادة كفاءة الطاقة بالمباني الاتحادية.

مساعدات للفقراء
- 60 مليار دولار: تخصص للتوسع في علاوات البطالة والرعاية الصحية وزيادتها.

- 20 مليار دولار: تخصص لزيادة حجم برنامج بطاقات الغذاء المخصص للفقراء.

الإسكان
- 7 مليارات دولار: تخصص لتغطية ائتمانات ضريبية قابلة للاسترداد للذين يشترون منازل للمرة الأولى.

- 9 مليارات دولار: تخصص لبرامج الإسكان في الولايات وتشمل الأحياء التي ترتفع بها معدلات الحجز على المنازل والأماكن المخصصة للمشردين.

الدفاع
- 7 مليارات دولار: تخصص لبرامج الإنفاق العسكري.

المصدر : وكالات