مؤشرات تعكس تعافي اقتصاد أبوظبي

أسعار إيجارات الشقق الصغيرة بأبوظبي بقيت مرتفعة بفعل الطلب المتواصل (الجزيرة نت)

أظهرت مجموعة من المؤشرات الجديدة في أبوظبي أن اقتصاد الإمارة يتعافى من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية مع ارتفاع ثقة الشركات والمستهلكين على حد سواء واستقرار أسعار العقارات.
 
وقال محمد عمر عبد الله وكيل وزارة التنمية الاقتصادية بالإمارات إن المؤشرات الجديدة تظهر أداء إيجابيا للاقتصاد وتفاعلا إيجابيا من المستهلكين والشركات على حد سواء.
 
وأضاف أن الجانبين أبديا إيجابية وتفاؤلا كبيرين ما يرسي أساسا قويا جدا لخطط الإمارة في المستقبل. وقفز مؤشر توقعات الشركات الجديد في أبوظبي إلى 68.01 نقطة في الربع الثالث من العام من 56.96 نقطة في الربع الثاني.
 
وتخطى مؤشر فصلي آخر يظهر تقييم الشركات للظروف الحالية مستوى 50 نقطة, ما يعني عدم حدوث تغيير مسجلا 53.55 نقطة مقارنة مع قراءة بلغت 49.49 نقطة في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.
 
وأظهرت البيانات التي تنشر للمرة الأولى ارتفاع متوسط ثقة المستهلكين في الإمارة إلى 138 في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/أيلول من 125 في الأشهر الثلاثة السابقة وسيجري إصدار البيانات على أساس شهري.
 
وقال محللون إن من الصعب تقييم مدى الانتعاش الاقتصادي في منطقة الخليج، نظرا لعدم وجود بيانات شهرية للاقتصاد الحقيقي في أكبر منطقة منتجة للنفط في العالم لا سيما في الإمارات.
 
من جهة أخرى قال تقرير إن إيجارات الشقق والفيلات في أبوظبي استقرت نسبيا في الربع الثالث وأوائل الربع الأخير من العام مع ميل بسيط للهبوط، وذلك وسط دلائل متزايدة على انتعاش أسواق العقارات العالمية.
 
وقال التقرير إن الطلب المتواصل على الشقق الصغيرة في أبوظبي الذي استمر مع تقلص المعروض جعل مستويات الإيجارات مرتفعة.
 
واستقرت إيجارات المكاتب نسبيا منذ أوائل سبتمبر/أيلول إلى منتصفه رغم انخفاضات وصلت إلى 20% في يوليو/تموز وأغسطس/آب.
المصدر : رويترز