البدري: 80 دولارا للنفط لا مبرر له

البدري أكد أن الانتقال إلى عملة غير الدولار لتقويم أسعار النفط سيستغرق وقتا (الفرنسية)

أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الثلاثاء أن سعر ثمانين دولارا لبرميل النفط الذي سجل اليوم مرتفع بعض الشيء وليس له ما يبرره من عوامل أساسية بالسوق, وأكد أن الانتقال إلى عملة أخرى لتقويم النفط سيستغرق وقتا.

وقال عبد الله البدري للصحفيين على هامش مؤتمر النفط والمال بلندن"إننا نرى أن سعر ثمانين دولارا للبرميل مرتفع في وقت يشهد العالم أزمة اقتصادية، ولكن علينا الانتظار لنرى إذا كان الوضع سيستمر أم لا".

وأضاف أن أوبك لا تشعر بارتياح لبلوغ سعر البرميل مائة دولار، وأن صعود الأسعار الفترة الأخيرة ينم عن نوع من المضاربة.

وقال أيضا "لا أعتقد أن السعر سيبقى عند هذا المستوى لأن لدينا مخزونا عائما كبيرا، والمعروض من النفط الخام في السوق كبير".

وأضاف أن من السابق لأوانه بحث أي قرار محتمل بشأن السياسة الانتاجية لأوبك قبل الاجتماع الذي تعقده المنظمة في ديسمبر/ كانون الأول.

من جهة أخرى أكد الأمين العام أن لا علم له بخطط لتغيير الدولار الذي يستخدم في تقويم تجارة النفط العالمية, وقال إن قضايا تقويم تجارة النفط تخص الدول الأعضاء كلا على حدة وليس سياسة خاصة بأوبك.

وأضاف أن الانتقال من الدولار إلى غيره عملة لتجارة النفط سيستغرق وقتا طويلا، وأن اليورو هو البديل الممكن الوحيد مشيرا إلى أن الانتقال من الجنيه الإسترليني إلى الدولار في تقييم النفط استغرق عقودا.

لا نقص بالإمدادات
من جهته قال وزير النفط القطري عبد الله العطية اليوم إن أوبك تراقب الوضع بالأسواق, لكنه أبدى ثقته بأنه لا يوجد نقص في الإمدادات.

وأكد أيضا في مراسم افتتاح مرفأ للغاز الطبيعي المسال في إيطاليا أن التنبؤ بالأسعار لعام 2010 في غاية الصعوبة, وأن أوبك تراقب الوضع عن كثب.

وأشار الوزير القطري إلى أنه يعتقد أن تجارة النفط ستظل على حالها مقومة بالدولار الأميركي, وأنه من الصعب معرفة كيف سيتم استخدام عملة أخرى أو سلة من العملات.

المصدر : وكالات