ارتفاع البطالة بأميركا إلى 9.8%

معدلات البطالة بأميركا ارتفعت رغم التأكيدات على انتعاش الاقتصاد (رويترز)

ارتفعت معدلات البطالة في الولايات المتحدة إلى 9.8% خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي لتصل إلى أعلى معدلاتها منذ يونيو/حزيران 1983 حيث خفض أصحاب العمل وظائف أكثر من المتوقع وهو ما أثار مخاوف من أن يحد ضعف سوق العمل من الانتعاش الاقتصادي.

 

وقالت وزارة العمل إن سوق العمل خسر ما مجموعه 263.000 وظيفة خلال الشهر الماضي مقابل201.000 معدلة بالخفض في  أغسطس/آب وهو أسوأ من توقعات الاقتصاديين في وول ستريت المقدرة بحوالي 180.000 فرصة عمل، وفقا لدراسة أعدتها مؤسسة طومسون رويترز.

 

وقالت الوزارة إن 15.1 مليون أميركي هم الآن خارج سوق العمل وإن 7.2 ملايين فرصة عمل قد حذفت منذ بداية الأزمة المالية في ديسمبر/كانون الأول 2007.

 

وارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة خلال شهر أغسطس/آب بنسبة 9.7%, وعدلت الحكومة بيانات فقد الوظائف في يوليو/تموز وأغسطس/آب لتظهر فقد 13 ألف وظيفة وهو أكثر مما ورد في التقديرات السابقة.

 

وقال بن برنانكي رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي(البنك المركزي) الخميس إنه حتى مع نمو الاقتصاد بنسبة 3% خلال الربع القادم فإن ذلك لن يكون كافيا لخفض معدلات البطالة بسرعة, مشيرا إلى أن هذه المعدلات ستظل أكثر من 9% خلال السنة القادمة, في حين يرى العديد من خبراء الاقتصاد أن المعدلات قد تتجاوز 10%.

 

وكانت وزارة العمل قد أكدت الخميس أن عدد الأميركيين الذين طالبوا بالحصول على إعانات بطالة جديدة ارتفع إلى 551 ألفا في الأسبوع المنتهي في 26 سبتمبر/أيلول من 534 ألفا في الأسبوع السابق.

 

وتأتي هذه الزيادة بعد ثلاثة أسابيع من انخفاضات أكبر من توقعات معظم الخبراء التي كانت تحوم حول 535 ألف طلب إعانة.

 

كما أكدت وزارة العمل أن الطلبات الموسمية لإعانات البطالة بلغت في الأسبوع المنتهي في 19 سبتمبر/أيلول 6.09 ملايين طلب مقابل 6.16 ملايين في الأسبوع السابق.

المصدر : وكالات