إعادة إطلاق مشروع ضخم بالسعودية

المشروع السعودي الذي أعيد إطلاقه يشمل محطات لتحلية المياه (الأوروبية-أرشيف)

أعلن مسؤول سعودي السبت أن بلاده ستدعو الشركات منتصف الشهر المقبل إلى تقديم عروضها للفوز بعقد لبناء وحدات كهرباء وتحلية مياه عملاقة كانت ستحصل عليه شركة سوميتومو اليابانية.
 
وقال فهيد بن فهد الشريف محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة إن الشركة اليابانية تستطيع تقديم عروض جديدة لعقود الأعمال الهندسية والتوريد والبناء لمحطة رأس الزور.
 
وكانت سوميتومو قالت في مايو/أيار الماضي إنها علقت خطط كونسورتيوم تقوده لمشروع محطة الكهرباء وتحلية المياه البالغة قيمته ستة مليارات دولار بعدما قالت الحكومة السعودية إن المحطة لم تعد مشروعا مستقلا.
 
وقال الشريف في مقابلة مع رويترز "إنهم (الشركة اليابانية) محل ترحيب لكن لن ينالوا معاملة تفضيلية. نريد خفض تكلفة المشروع رغم أننا زدنا طاقاته الإنتاجية".
 
وكانت المؤسسة السعودية لتحلية المياه وقعت هذا الأسبوع اتفاقا مع شركة التعدين العربية السعودية (معادن) والشركة السعودية للكهرباء وكلتاهما تسيطر عليه الدولة أيضا لبناء المحطة.
 
وتريد المؤسسة إنجاز المشروع في الربع الأخير من2013 أي قبل ستة أشهر من الموعد الأصلي.
 
ويحل الاتفاق محل خطط أولية للمؤسسة وشركة معادن لبناء محطتي كهرباء وتحلية مياه منفصلتين لتغذية مجمع ألومنيوم مزمع في رأس الزور وتعزيز طاقة إنتاج الكهرباء في البلاد.
 
وبموجب الاتفاق الجديد ستنتج محطة رأس الزور للماء والكهرباء 2400 ميغاوات من الكهرباء أي أكثر مما كان مقررا في الخطة الأصلية. وقال الشريف إن الحكومة تعتزم الآن تمويل المشروع بالكامل.
المصدر : رويترز