انخفاض أسعار المستهلكين بفرنسا

السلع الغذائية شهدت زيادة في أسعارها منتصف العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

كشفت بيانات رسمية اليوم أن أسعار المستهلكين في فرنسا انخفضت بشكل أكثر حدة مما هو متوقع الشهر الماضي، ما من شأنه إثارة المخاوف باستمرار تداعيات الأزمة الاقتصادية على البلاد ومواجهة المزيد من الانكماش الاقتصادي.

وذكر مكتب الإحصاء الوطني (إنسي) أن مؤشر أسعار المستهلكين الذي يتمشى مع قواعد الاتحاد الأوروبي انخفض بمقدار 0.2% في سبتمبر/أيلول الماضي مقارنة بالشهر السابق، وبنسبة 0.4% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وكانت توقعات المختصين تشير إلى استقرار الأسعار مقارنة بالشهر السابق وأن تنخفض بواقع 0.2% في غضون عام.

يشار إلى أن الأسعار في فرنسا تنخفض على أساس سنوي منذ مايو/أيار الماضي حين نزل معدل التضخم ليصبح بالسالب لأول مرة منذ العام 1957.

ويقود التراجع إلى حد كبير الانخفاض الحاد في سعر النفط والمنتجات الطازجة، خاصة أن أسعار السلع الأولية شهدت زيادة لافتة في منتصف العام الماضي.

ويساعد انخفاض أسعار المستهلكين على استمرار الإنفاق وهو مكون رئيس للنمو الاقتصادي في فرنسا، غير أن الاتجاه النزولي للأسعار أثار مخاوف بشأن خطر حدوث دورة انكماش وامتداد موجة الانخفاض لفترة طويلة من شأنه أن يضغط على أرباح الشركات وقيم الأصول ما يقود لتراجع الطلب وانخفاض أكبر للأسعار.

المصدر : وكالات