تراجع ثقة المستثمرين بالاقتصاد الألماني

تراجع الصادرات الألمانية تسبب في انخفاض ثقة المستثمرين (رويترز-أرشيف)

انخفضت ثقة المستثمرين الألمان بشكل مفاجئ في أداء اقتصاد البلاد في أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للمرة الأولى في ثلاثة أشهر، مسجلة أدنى مستوى منذ يوليو/ تموز.

وعزي هذا الانخفاض إلى أن المعطيات لأداء أكبر اقتصاد أوروبي تشير إلى أنه يتعافى، ولكن ببطء.

وقال معهد (زد أي دبليو) البحثي اليوم إن مؤشره الشهري لثقة المستمرين انخفضت إلى 56 نقطة الشهر الجاري من مستوى 57.7 نقطة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأشار المعهد إلى أن المؤشر مازال أفضل بكثير من أدنى مستوى تاريخي وصله عند مستوى 26.7 نقطة.

وبين المعهد أن تراجع الصادرات في أغسطس/ آب -وهو أحدث الشهور التي توافرت بياناتها- ربما كان السبب في تراجع الثقة، بينما يشير إلى استمرار عدم اليقين بشأن كيف سيتطور الاستهلاك الخاص في الشهور المقبلة.

وارتفع مؤشر المعهد للأوضاع الحالية إلى سالب 72.2 من سالب 74، وهو أقل من متوسط توقعات بقراءة تبلغ سالب 69.

يُشار إلى أن ألمانيا خرجت من حالة الركود الاقتصادي في الربع الثاني من العام الجاري عندما نما اقتصاداها بنسبة 0.3%.

وكان الطلب على إنتاج المصانع بألمانيا قد حقق نموا أكبر من المتوقع في آغسطس/ آب الماضي بنموه بنسبة 1.4% حسبما أفادت وزارة الاقتصاد، الأمر الذي عزز الآمال بإمكانية خروج برلين من دائرة الأزمة المالية بنهاية العام الحالي.

غير أن الفضل في ذلك أرجع إلى زيادة الطلب الخارجي بنسبة 4.6%. وكانت التوقعات تقدر زيادة الطلب الصناعي بنسبة 1.1% فقط.

ويتوقع البنك المركزي الألماني احتمال أن يشهد الربع الثالث  نموا اقتصاديا بنحو 0.75%، غير أن الحكومة أقل تفاؤلا بعض الشيء.

وأوضح المعهد أن مؤشر ثقة المستثمرين في منطقة اليورو-التي تشمل 16 دولة تعتمد اليورو عملة رسمية لها- تراجع بـ2.7 نقطة ليصل 56.9 نقطة.

وارتفع مؤشر المعهد للأوضاع الحالية في منطقة اليورو بواقع 2.5 ليصل إلى سالب 75.4 نقطة.

المصدر : وكالات