إضراب ميكانيكيي بوينغ يهدد صناعتها بالشلل

نحو 87% من أعضاء نقابة الميكانيكيين وافقوا على تنظيم الإضراب (الفرنسية)

أضرب عاملون بشركة صناعة الطائرات الأميركية الضخمة بوينغ عن العمل اعتبارا من ليل أمس بعد فشلها في التوصل لاتفاق مع نقابة الميكانيكيين القوية رغم مفاوضات بين الجانبين.

وأعلنت نقابة الميكانيكيين أكبر تجمع عمالي في بوينغ وتضم 27 ألف ميكانيكي يعادلون 16% من حجم الأجور بالشركة، بدء الإضراب الذي كان يهدد بوينغ منذ الأربعاء الماضي.

وأطلقت نقابة إنترناشيونال أسوسييشن أوف ماشينيست آند أيروسبيس وركرز (إي أي إم) في موقعها الإلكتروني، بدء الإضراب بعد منتصف ليلة أمس بتوقيت مدينة نيويورك.

ووجهت النقابة الشركة تهمة "عدم احترام الأصول والتفاوض بأسلوب لم تحترم من خلاله أفضل الميكانيكيين لرفضها تلبية طلباتهم".

"
بوينغ: فشل المفاوضات مع نقابة الميكانيكيين في التوصل لاتفاق حول عقد أجور يضم 27 ألف عامل
"
وأكدت بوينغ انتهاء مفاوضات برعاية وسيط مع النقابة أمس دون توصل لاتفاق حول عقد أجور يضم 27 ألف عامل.

وكانت مخاوف تعتري المتابعين لهذا القطاع من تنظيم الإضراب، بينما كان الجانبان يتفاوضان ضمن محادثات صعبة خلال الأسابيع الأخيرة بهدف تجديد عقد جماعي للميكانيكيين انتهت مدته الأربعاء الماضي.

وقابلت النقابة اقتراحات عرضتها بوينغ خلال الأيام الأخيرة بالرفض من دون إمكانية تعديل هذه الاقتراحات المتضمنة زيادة الأجور ومخصصات تقاعد وضمان العمل. وكان نحو 87% من المنتسبين للنقابة قد وافقوا على تنظيم الإضراب الأربعاء الماضي.

وقالت بوينغ إنها ستعمل خلال فترة الإضراب على مساعدة زبائنها، والاستمرار في تسليم طائرات استكمل إنتاجها قبل الإضراب إضافة لتسليم قطع غيار.

وأوضحت الشركة عدم اعتزامها تجميع طائرات خلال فترة الإضراب، في خطوة تشكل عقبة جديدة أمام بوينغ التي تأخرت في إنتاج طائراتها من طراز دريم لاينر سنتين حتى الآن لمشاكل بالإنتاج..

"
الإضراب يشل سلسلة الإنتاج العاملة بكامل طاقتها في بوينغ منذ شهور بسبب ارتفاع كبير في الطلب العالمي على طائرات مدنية من الجيل الجديد
"
ويشل هذا الإضراب سلسلة الإنتاج العاملة بكامل طاقتها في بوينغ منذ شهور بسبب ارتفاع كبير بالطلب العالمي على طائرات مدنية من الجيل الجديد تتميز بالاقتصاد في استهلاك الوقود، مقارنة مع الطائرات القديمة بشركات الطيران.

وتوقع محللون أن يؤدي هذا الإضراب الذي يمثل الثاني في تاريخ الشركة الحديث، إلى خسارة كبيرة لبوينغ كشركة مع ربح فائت قدر بما يزيد على مائة مليون دولار يوميا بالعائدات.

ويحصل كل ميكانيكي في بوينغ على أجر يبلغ متوسطه 27 دولارا في الساعة تعادل نحو 56 ألفا سنويا، دون إضافة الأموال التي ينالها هؤلاء من العمل الإضافي والحوافز والمكافآت.

ولم تتمكن بوينغ خلال إضراب سابق من تسليم أكثر من 24 طائرة في مواعيدها المحددة.

المصدر : وكالات