البنك الدولي يعتبر أزمة الغذاء والمجاعة الصامتة مستمرتين

100 مليون أفريقي عادوا لدائرة الفقر بعد ارتفاع أسعارالغذاء (الفرنسية-أرشيف)

استبعد البنك الدولي نهاية منظورة لنقص الغذاء العالمي والأزمة المزدوجة الناجمة عن التغير المناخي وارتفاع أسعار الطاقة إضافة إلى ندرة المياه ستؤدي قريبا إلى ما أصبح فعلا مجاعة صامتة.

وقالت كاترين سييرا نائبة رئيس البنك للتنمية المستدامة لرويترز إنه قد يكون هناك انخفاض قليل في الأسعار إلا أن الأسعار ستستمر في ارتفاعها في المستقبل المنظور.

وأفادت سييرا على هامش مؤتمر حول الزراعة وتغير المناخ في أستراليا بأن ما نراه حاليا نوع من المجاعة الصامتة لاضطرار أناس لخفض استهلاكهم من الغذاء بمستوى كبير حيث يعود 100 مليون إنسان في أفريقيا إلى الفقر.

وتتهيأ المزيد من الدول إلى مزيد من عدم الاستقرار عقب تنظيم شغب في 37 بلدا، وزادت أسعار الأرز الدولية من 400 إلى ألف دولار للطن وسجل سعر الأرز القياسي التايلندي 720 دولارا للطن، في وقت تلجأ دول منتجة منها كمبوديا وفيتنام والهند والصين إلى خفض صادراتها لتوفير هذه المادة في سوقها المحلية.

ارتفاع الأسعار
وأظهرت بيانات الأمم المتحدة ارتفاع أسعار الأرز العالمية بنسبة 35% في العام الماضي في تسريع لارتفاع الأسعار بدأ عام 2002.

وارتفعت أسعار الأرز منذ ذلك الوقت بنسبة 65% ووصلت إلى ذروتها في مارس/آذار الماضي عند 454 دولارا للطن لتزيد فوق المثلين بين منتصف العام 2007 ومارس/آذار هذا العام.

"
البنك الدولي ينتقد تقاعس الحكومات في العالم عن الاستثمار في البحوث الزراعية والتوسع في إنتاج أنواع جديدة من الغذاء في الوقت المناسب لتلبية الطلب
"
وانتقدت سييرا تقاعس الحكومات في العالم عن الاستثمار في البحوث الزراعية والتوسع في إنتاج أنواع جديدة من الغذاء في الوقت المناسب لتلبية الطلب.

ويشهد عدد سكان العالم ارتفاعا ليبلغ تسعة مليارات نسمة بحلول العام 2050 ونمو الطلب على الغذاء بنسبة 110% في الفترة نفسها بينما يخفض الانحباس الحراري في الفترة نفسها إمدادات المياه المتوفرة لزراعة المحاصيل.

وأشارت سييرا إلى مواجهة أستراليا أسوأ موجة جفاف منذ 117 عاما مع امتلاكها الخبرة لتحسين إنتاج محاصيلها لمواجهة تغير المناخ ونقص المياه.

وأكد وزير الزراعة الأسترالي توني بيرك ضرورة استخدام محاصيل الغذاء المعدلة وراثيا للتصدي لنقص الغذاء العالمي، مستبعدا دور الوقود الحيوي في نقص الغذاء.

وكان برنامج الغذاء العالمي قد جدد أمس تحذيراته من مواجهة كوريا الشمالية خطر المجاعة في حال عدم مساعدتها بمبلغ 500 مليون دولار في 12 شهرا مقبلا.

المصدر : وكالات