أولى شحنات النفط العراقي تصل الأردن

بلغ حجم فاتورة النفط للأردن في السنوات الماضية ما يزيد عن مليار دولار
(رويترز-أرشيف)

تصل أولى شحنات النفط العراقي إلى الأردن الثلاثاء بناء على اتفاق تم توقيعه عام 2006.

 

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني خلدون قطيشات إن 16 شاحنة محملة بالنفط وصلت إلى الحدود الأردنية العراقية من إجمالي الكمية التي تم تحميلها من محطة بيجي العراقية خلال الأيام الثلاثة الماضية والبالغة 18.5 ألف برميل.

 

وأوضح قطيشات أن الشحنة ستنقل حال وصولها الجانب الأردني من الحدود إلى مصفاة البترول في مدينة الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) بواسطة شاحنات أردنية.

 

وكان الأردن والعراق قد وقعا في أغسطس/آب 2006 في بغداد اتفاقية تنص على تزويد المملكة بما بين 10 و30% من احتياجاتها النفطية البالغة نحو 100 ألف برميل يوميا بأسعار تفضيلية اعتبارا من سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

 

لكن شحنات قليلة من النفط وصلت إلى الأردن من حقول كركوك في صهاريج في سبتمبر/أيلول 2007 وفقا للاتفاقية بعد انقطاع دام سنوات، وعزا المسؤولون ذلك إلى مصاعب فنية وأمنية.

 

وأعلن رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي يوم 12 يونيو/حزيران الماضي أن العراق والأردن اتفقا على تمديد العمل بالاتفاقية الموقعة بينهما لتزويد المملكة بالنفط العراقي بأسعار مخفضة لثلاث سنوات.

 

وحتى عام 2003 كان الأردن يحصل على كافة احتياجاته النفطية من العراق بأسعار تفضيلية، إضافة إلى منحة نفطية مجانية سنوية بقيمة 300 مليون دولار، إلا أن ذلك توقف مع سقوط النظام العراقي السابق واحتلال العراق بقيادة تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة.

 

وأدى لجوء الأردن إلى السوق العالمية للحصول على احتياجاته النفطية إلى زيادة الأعباء على خزينة الدولة، وبلغ حجم فاتورة النفط للأردن في السنوات الماضية ما يزيد عن مليار دولار.

المصدر : وكالات