صندوق النقد يتوقع تقلّص قطاع المال والنمو العالميَين

ستراوس أشاد ببرنامج الإصلاحات المصري (الفرنسية)

توقع مدير صندوق النقد الدولي انكماش القطاع المالي العالمي جراء أزمة الائتمان العالمية الحالية.

وقال دومينيك ستراوس خلال اجتماعه في القاهرة مع مسؤولين مصريين حول برنامج إصلاحات في البلاد إنه ينبغي الاستمرار في هذه الإصلاحات رغم ما أدت إليه من فترة اقتصادية مؤلمة قصيرة نجمت عن ارتفاع معدلات التضخم على المستوى العالمي.

وأضاف أن حجم القطاع المالي سيكون أصغر مما هو عليه الآن ليس في الولايات المتحدة فقط بل في العالم كله.

وجاءت تصريحات ستراوس إثر تعرض مصرفي ليمان براذرز وميرل لينش لمشكلات كبيرة أنهت وجودهما المستقل نتيجة تأثيرات تداعيات أزمة الائتمان الأميركية.

كما أعلن صندوق النقد الدولي خفض توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي إلى 3.9% لهذا العام و3.7% لعام 2009.

وقال إن الأسواق المالية ستواجه الكثير من الضغوط طيلة عام 2008 وخلال الجزء الأكبر من العام المقبل.

وتوقع الصندوق في منتصف يوليو/تموز الماضي نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 4.1% العام الحالي و3.9% في العام القادم.

وأبقى الصندوق توقعاته للنمو في الولايات المتحدة هذا العام على تقديرات سابقة بلغت 1.3% لأكبر اقتصاد في العالم إلا أنه خفض تقديرات النمو للعام المقبل إلى 0.7%.

وخفض الصندوق تقديراته لنمو منطقة اليورو إلى 1.7% هذا العام و1.4% في عام 2009.

وقلل توقعاته للنمو في اليابان إلى 1% هذا العام و1.1% للعام المقبل مقارنة بتوقعاته السابقة للعامين بمعدل نمو بنسبة 1.5%. وأبقى التوقعات لنمو الصين عند 9.7% لهذا العام و9.8% عام 2009.

وخفض الصندوق توقعات النمو للهند إلى 7.9% هذا العام و7.7% العام القادم من تقدير سابق للعامين بمعدل 8%.

كما زاد الصندوق توقعاته لنسبة ارتفاع الأسعار في هذا العام بالدول الصناعية من 3.4% إلى 3.7%.

وأفادت وكالة الأنباء الإيطالية (إنسا) التي أوردت بيانات النمو وارتفاع الأسعار إن خبراء في الصندوق توقعوا انتعاش الاقتصاد العالمي اعتبارا من العام القادم بعد زوال آثار صدمة سببها ارتفاع أسعار المواد الأولية.

المصدر : وكالات