البيت الأبيض قلق بشأن شركات بعد إنقاذ مجموعة التأمين

واشنطن ترى في إنقاذ إيه آي جي تجنبا لتوسع الأضرار الاقتصادية (الفرنسية)

قالت واشنطن إن إجراءاتها التي استهدفت دعم شركات التأمين المتعثرة (إيه آي جي) أدت لتفادي توسع الأضرار بالاقتصاد، معبرة عن قلقها حول شركات أخرى.

وأفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن هناك قرارا من قبل وزير الخزانة هنري بولسون ورئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي ومستشارين اقتصاديين حكوميين آخرين، تضمن أن فشل شركات كبرى بهذا الحجم كان سيلحق الضرر والخسارة بأكبر اقتصاد عالمي.

وعبرت دانا بيرينو عن قلق إدارة الرئيس بوش بشأن شركات أخرى، وهو الأمر الذي يجعل وزير الخزانة ومسؤولين آخرين يعملون لمعرفة إمكانية وقف أي خسائر أخرى.

وأشارت أيضا إلى صورة غير واضحة للاقتصاد الأميركي ومروره بأوقات صعبة مما يتطلب وقتا للتغلب على المشكلات، لكنها لم توضح أسماء أي شركات كانت تعنيها.

ويأتي ذلك في وقت بدأت بورصة نيويورك أعمالها الأربعاء، وسط انخفاض حاد مع استمرار القلق في السوق بشأن خطورة الأزمة المالية عقب تدخل الاحتياطي الاتحادي الأميركي لإنقاذ مجموعة إيه آي جي للتأمين.

"
الحكومة الأميركية سيطرت على شركات التأمين العملاقة تفاديا لانهيار النظام المالي العالمي

واشنطن بوست
"
وأفادت صحيفة واشنطن بوست أن الحكومة سيطرت على شركات التأمين العملاقة تفاديا لانهيار النظام المالي العالمي.

وهبط مؤشر داو جونز 201.27 نقطة إلى 10857.57 نقطة أي بنسبة 1.82%، بينما تراجع مؤشر ناسداك 45.01 نقطة إلى 1187.91 نقطة.

وارتفعت أسعار النفط بعد إعلان خطة أميركية لإنقاذ إيه آي جي، وتم تداول النفط الخام الأميركي الخفيف بسعر 93.67 دولارا للبرميل بزيادة 2.52 دولار عن سعر إغلاق الثلاثاء.

وهبطت أسعار النفط عشرة دولارات خلال الجلستين الأخيرتين في ظل مخاوف التجار من انعكاسات تسارع الأزمة المالية على الاقتصاد، بينما بدأت تظهر بوادر على تباطؤ في استهلاك الطاقة.

المصدر : وكالات