أوبك تخفض إنتاجها والنفط يرتفع بعد انخفاض

أعضاء أوبك اتفقوا على الالتزام بحصص الإنتاج (الأوروبية-أرشيف)

قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) خفض إنتاجها النفطي بمقدار 520 ألف برميل يوميا للحد من تراجع أسعار الخام في خطوة مفاجئة تسببت بارتفاع أسعار النفط التي كانت انخفضت في وقت سابق دون حاجز المائة دولار للبرميل.
 
ولم ينص قرار أوبك على خفض الإنتاج لكنه طالب الدول الأعضاء بالالتزام بحصصها الإنتاجية، بدقة الأمر الذي يعني خفض الإنتاج الحالي.
 
ويبلغ الإنتاج الجديد المستهدف 28.8 مليون برميل يوميا، وتعهدت الدول الأعضاء احترام الحصص المخصصة لكل منها بدقة خلال مهلة أربعين يوما.
 
وقال رئيس المنظمة وزير النفط الجزائري شكيب خليل إن القرار الذي سيطبق فورا يعني "خفضا في الإنتاج يعادل 520 ألف برميل يوميا" لأن المنظمة تنتج أكثر من حصصها الرسمية.
 
وذكر بيان المنظمة بعد الاجتماع العادي الـ149 في مقرها بالعاصمة النمساوية فيينا أنها قررت العودة إلى حصص سبتمبر/أيلول 2007.
 
وتشمل أرقام الإنتاج الجديدة أنغولا وإكوادور اللتين لم تكونا بعد عضوين عند تقرير حصص الإنتاج السابقة.
 
وبينما اقترح  إيغور سيتشين النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي الذي حضر اجتماع أوبك تطوير التعاون مع المنظمة، شهد الاجتماع انسحاب إندونيسيا التي بررت قرارها بتحولها من دولة مصدرة إلى مستوردة للنفط.
 
انخفاض وارتفاع  
رئيس منظمة أوبك وزير النفط الجزائري شكيب خليل (رويترز) 
وعقب قرار المنظمة ارتفعت اليوم أسعار النفط بالتعاملات الآسيوية حوالي دولار للبرميل وذلك بعد أن انخفضت الثلاثاء أسعار النفط إلى أقل من مائة دولار.
  
وكان سعر برميل برنت النفط المرجعي لبحر الشمال تراجع إلى أقل من مائة دولار الثلاثاء في لندن للمرة الأولى منذ الثاني من أبريل/نيسان وبلغ 99.3 دولارا خلال الجلسة قبل أن يغلق على 100.34 دولار، كما تراجع برميل النفط الخفيف في نيويورك إلى 103.26 دولارات.
المصدر : وكالات