كونسورتيوم خليجي يؤسس شركات مالية إسلامية

545 مليار دولار قيمة مشاريع بنية تحتية منتظرة بدول الخليج العربية (الفرنسية-أرشيف)

يسعى كونسورتيوم من دول الخليج العربية إلى تأسيس ثلاث شركات مالية إسلامية برأسمال أولي يبلغ 2.8 مليار دولار إضافة لتفويض بجمع مبلغ يصل عشرة مليارات دولار للاستثمار في البنية التحتية والزراعة والقطاع الفندقي.

وأعلن مدير مشروع بنك الاستثمار البحريني بيت التمويل الخليجي عن اعتزامه إطلاق بنك استثماري تحت اسم "إنفراكابيتال" للاستفادة من مشاريع منتظرة في البنية التحتية قيمتها 545 مليار دولار في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم.

كما يشارك بنك الاستثمار البحريني وبيت أبو ظبي للاستثمار في المشروع الذي يبدأ برأسمال يبلغ 1.5 مليار دولار ويمكن أن يجمع أموالا تصل ستة مليارات دولار للاستثمار في النقل والطاقة والتعليم.

وأفاد مهران جمشير نائب الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي في بيان بأنه وجد وتيرة إبداع في قطاع البنية التحتية الخليجي الذي يشهد ازدهارا لا يمكن الاستهانة به.

"
إقامة شركة استثمار زراعي قيمتها مليار دولار مع تفويض بجمع مبلغ يصل ثلاثة مليارات دولار للاستثمار في الفنادق ومجمعات الشقق
"
ويعتزم الكونسورتيوم الخليجي إقامة شركة استثمار زراعي قيمتها مليار دولار إلى جانب تفويض لجمع مبلغ يصل ثلاثة مليارات دولار للاستثمار في الفنادق ومجمعات الشقق.

وقالت الشركات إن رأس المال المرخص به للشركات الثلاث معا يمكن أن يبلغ عشرة مليارات دولار.

وجاءت هذه الأنباء بعد شهر واحد على إعلان كونسورتيوم خليجي يضم بيت التمويل الخليجي عن اعتزامه تأسيس شركة لصناعة الصلب برأسمال خمسة مليارات دولار لتلبية الطلب المتزايد على هذه المادة في المنطقة.

وتنفق دول الخليج العربية المنتجة للنفط من إيرادات استثنائية سجلتها من ارتفاع أسعار الخام إلى ما يفوق خمسة أمثالها منذ العام 2002 على تطوير البنية التحتية والعقارات والصناعة سعيا لتنويع مواردها الاقتصادية بعيدا عن صادرات الطاقة.

وقال محللون في استطلاع إن حجم اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي الست متضمنة السعودية والإمارات سيتخطى التريليون دولار هذا العام نتيجة ارتفاع أسعار النفط.

المصدر : رويترز