عـاجـل: مراسل الجزيرة عن شهود عيون: دوي الانفجارين في بغداد ناجم عن قنبلتين صوتيتين لم تسببا إصابات

البنك الدولي: زيادة أعداد الفقراء في العالم

ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة زاد الفقراء مائة مليون نسمة (الفرنسية-أرشيف)

رفع البنك الدولي تقديرات سابقة لعدد الذين يعيشون في فقر مدقع في الدول النامية عقب تعديله مقياس الفقر إلى من يعيش على 1.25 دولار يوميا بدلا من دولار واحد.

وأفاد البنك بأن 1.4 مليار نسمة أي ما يعادل 25% من سكان العالم النامي كانوا يواجهون فقرا مدقعا ويعيشون على أقل من 1.25 دولار في اليوم عام 2005 في أفقر عشر دول إلى عشرين دولة على المستوى العالمي.

وقال البنك في عام 2007 إن من يعيشون دون خط الفقر في العالم الذي كان دولارا واحدا في اليوم بلغوا مليار نسمة.

وينتظر أن تؤدي الأرقام الجديدة عن الفقر إلى زيادة الضغوط على الدول الكبرى المانحة للمساعدات لزيادة جهودها في محاربة الفقر.

كما يتوقع زيادة هذه البيانات الضغوط على الدول الفقيرة لتتولى تنفيذ سياسات ذات فعالية أكثر لتحسين مستوى أفقر فئات المجتمع.

وتظهر البيانات أيضا مدى التقدم في مجال مساعدة الفقراء خلال 25 عاما ماضية حيث كان من يعيش دون خط الفقر الجديد أي على مبلغ يقل عن 1.25 دولار يوميا 1.9 مليار نسمة في عام 1981.

وقد وضعت المعايير الجديدة للفقر على ضوء الأسعار العالمية بعد تحديث البيانات حيث تدل التعديلات على زيادة كلفة المعيشة في الدول النامية بمستوى يفوق تقديرات سابقة مع اعتماد البيانات على 675 مسحا للأسر في 116 دولة.

مواجهة الفقر
ولكن كبير الاقتصاديين الجديد بالبنك الدولي جاستين لين اعتبر أن العالم ما زال يسير ضمن الخطة لتحقيق هدف الأمم المتحدة المتضمن تخفيض عدد الفقراء إلى النصف بحلول عام 2015.

"
لين:
في حالة استبعاد الصين من الحسابات الكلية فإن العالم لن يحقق هدف الأمم المتحدة في مكافحة الفقر
"
وأشار إلى أنه في حالة استبعاد الصين من الحسابات الكلية فإن العالم لن يحقق هدف الأمم المتحدة في مكافحة الفقر.

وأوضح لين تمكن الصين من تخفيض معدل الفقر خلال السنوات الثلاثين الماضي لإصلاحها السوق.

وأظهرت البيانات انخفاض نسبة من يعيشون دون خط الفقر في العالم أي على أقل من 1.25 دولار يوميا كان 26% عام 2005 انخفاضا من 52% في عام 1981.

ولم يتغير معدل الفقر في دول أفريقيا جنوب الصحراء أفقر المناطق في العالم منذ نحو 25 عاما وفقا لتقديرات معايير الفقر الجديدة. ويظهر ذلك أن 380 مليون نسمة في هذه المنطقة يعيشون دون خط الفقر عام 2005 مقابل مائتي مليون في 1981.

وانخفض الفقر في شرق آسيا المتضمن الصين إلى 18% (207 ملايين نسمة) عام 2005 مقارنة مع 80% (835 مليون نسمة) في 1981.

وأما في جنوب آسيا فقد انخفض معدل الفقر من 60% إلى 40% خلال الفترة المذكورة إلا أن العدد الكلي للفقراء لم ينخفض وبلغ ستمائة مليون نسمة عام 2005.

وزاد عدد الفقراء في الهند إلى 455 مليونا عام 2005 من 420 مليونا عام 1981 إلا أن النسبة قياسا بعدد السكان تراجعت إلى 42% عام 2005 من 60% في 1981.

وقال البنك إن حد الفقر أعلى في الدول الأفضل وضعا في مناطق مثل أميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية ويفضل استخدام معدل دولارين في اليوم.

وذكر البنك أن مائة مليون نسمة قد يدخلون في قائمة الفقراء جراء ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة.

المصدر : وكالات