دعوات لإنقاذ اتفاق التجارة العالمية

 باسكال لامي بمقر منظمة التجارة التي شهدت الشهر الفائت محادثات التجارة العالمية (الفرنسية-أرشيف)

طالب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي المفاوضين التجاريين بتجاوز فشل محادثات التجارة العالمية الشهر الماضي في جنيف من أجل الوصول إلى اتفاق بحلول نهاية العام.
   
وأشار لامي لرغبة الهند والولايات المتحدة باستئناف الحوار، وهما الدولتان اللتان تسببت خلافاتهما بشأن الزراعة في انهيار محادثات التجارة العالمية.
   
تصريحات لامي أتت بعد اجتماعات عقدها الجمعة مع الممثلة التجارية الأميركية سوزان شواب وممثلي قطاع الصناعة وغرفة التجارة الأميركية. وزار لامي في وقت سابق من الشهر نيودلهي لاستطلاع اهتمام الهند باستئناف المفاوضات.
   
وعقب اجتماعها مع لامي قالت شواب إنها حثت رئيس منظمة التجارة على الإسراع بالدعوة لاجتماع مسؤولين كبار من الدول الرئيسة الأعضاء في المنظمة لتسوية الخلاف وغيره من المسائل العالقة.
   
ورد لامي بأنه ما زال بحاجة إلى التشاور مع أعضاء آخرين بالمنظمة قبل توجيه دعوة مماثلة، وأضاف أن انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني هي على الأرجح الموعد النهائي للوصول لاتفاق.
 
ومنيت جولة الدوحة التي انطلقت قبل حوالي سبع سنوات بانتكاسة كبيرة في يوليو/ تموز عندما أخفق وزراء تجارة حوالي 30 دولة بالاتفاق على شروط خفض الدعم والتعريفات الزراعية وفتح الأسواق أمام السلع المصنعة.
 
وانهار اجتماع جنيف بسبب خلافات حادة بين الولايات المتحدة من ناحية والهند والصين من ناحية أخرى حول آلية خاصة للضمانات لمساعدة الدول النامية على حماية مزارعيها من تدفق الصادرات الزراعية للدول الغنية.
المصدر : رويترز