مساع لاستئناف محادثات التجارة العالمية في سبتمبر

سوزان شواب اجتمعت مع باسكال لامي وتحدثت عن مسائل عالقة بمفاوضات التجارة (الفرنسية-أرشيف)

دعت الممثلة التجارية الأميركية إلى استئناف المفاوضات ضمن محادثات منظمة التجارة العالمية الشهر المقبل، لمعرفة إمكانية التوصل لاتفاق لتحرير التجارة العالمية العام الحالي.

وقالت سوزان شواب للصحفيين بواشنطن الجمعة عقب اجتماعها مع المدير العام للمنظمة باسكال لامي إنه يوجد الكثير من المسائل العالقة، مما جعلها تشجعه على دعوة كبار المسؤولين لاجتماع عاجل.

"
شواب: هناك إمكانية للتوصل لاتفاق لاستكمال جولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية رغم انهيار المحادثات الشهر الماضي
"
وأضافت أنه ما زال بالإمكان التوصل لاتفاق لاستكمال جولة الدوحة لمحادثات التجارة العالمية رغم انهيار المحادثات الشهر الماضي.

وأشارت شواب إلى أن التوصل لاتفاق يتوقف على جدية والتزام ومرونة الأطراف الرئيسية بمحادثات التجارة بعيدا عن التشبث بالمواقف.

وكانت مفاوضات تحرير التجارة التي جرت في جنيف الشهر الماضي قد فشلت في التوصل لاتفاق بين القوى المشاركة فيها، جراء خلاف حاد بين الولايات المتحدة والهند بشأن آلية خاصة للضمانات من شأنها مساعدة الدول النامية على حماية مزارعيها عند حصول قفزة حادة بالواردات.

وأعربت شواب عن اعتقادها أن اجتماعا لمسؤولين كبار الشهر المقبل سيتيح لبلادها ودول أخرى عرض أفكار جديدة لمعالجة المسألة، ووقف التدهور الذي واجهته المفاوضات مؤخرا في مجالات أخرى.

وكانت الممثلة التجارية الأميركية ذكرت أمس أن واشنطن ستدعم محادثات التجارة العالمية بغض النظر عن الحزب الذي سيفوز بالانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضافت أنها ما زالت تأمل التوصل إلى مخرج لاستكمال مفاوضات التجارة العالمية المستمرة منذ سبع سنوات قبل تركها منصبها مع نهاية ولاية الرئيس جورج بوش يوم 20 يناير/ كانون الثاني 2009.

من جهته قال لامي الأسبوع الماضي في نيودلهي إنه يغادر الهند وهو يشعر برغبة سياسية في استئناف محادثات التجارة العالمية، وسيعمل على التوصل لنفس هذا الاتجاه في واشنطن.

المصدر : وكالات