روسيا تعلن خفض القيود المفروضة على الاستثمارات الأجنبية

الرئيس الروسي التقى رؤساء الشركات الكبرى التي ترغب في الاستثمار بروسيا (الجزيرة)

أعلنت الحكومة الروسية خفض القيود المثيرة للجدل المفروضة على الاستثمار الأجنبي في القطاعات الاقتصادية ذات الأهمية الإستراتيجية.
 
وقال النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إيغور شوفالوف أمام المنتدى الاقتصادي الـ12 بمدينة سان بطرسبرغ الروسية إنه سيتم الحد من تدخل الدولة لفرض ضوابط غير ضرورية على الاقتصاد.
 
وكان الاستثمار الأجنبي غير مسموح به إلا بتصريح حكومي في عهد الرئيس السابق فلاديمير بوتين، وذلك في أكثر من 40 مجالا اقتصاديا منها الطيران والصناعات النووية والدفاعية إلى جانب المطارات والموانئ. واعتبرت الدول الغربية تلك الإجراءات عقبة في سبيل الاستثمار.
 
في الوقت نفسه قالت وزيرة التنمية الاقتصادية الروسية إلفيرا نابيولينا إن المنتدى الاقتصادي الـ12 في سان بطرسبرغ  شهد توقيع 17 عقدا بقيمة إجمالية بلغت 14.6 مليار دولار.
 
وأضافت أن نحو 2300 شخص ينتمون إلى 74 وفدا  شاركوا في هذه التظاهرة التي جرت السبت والأحد في شمال غرب روسيا.

وأكدت أن هذا المنتدى كان أفضل من سابقه في أوجه عدة، موضحة أنه بات حدثا للعالم أجمع وليس لروسيا وحسب.
 
وألقى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الذي افتتح المنتدى أول خطاب مهم له على الصعيد الاقتصادي منتقدا في الوقت نفسه السياسات المالية الأميركية، وذلك بعد شهر على تسلمه مهامه.
 
وأضاف ميدفيديف أن الولايات المتحدة لم تكن على مستوى المسؤولية بصفتها أكبر قوة مالية في الأزمة الأخيرة، مشيرا إلى أن المؤسسات الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لم تقم بدورها أيضا.
 
والتقى ميدفيديف الرؤساء التنفيذيين للشركات الكبرى التي ترغب في الاستثمار بروسيا.
المصدر : وكالات