بوش يعتبر زيادة البطالة انعكاسا لتباطؤ الاقتصاد الأميركي

بوش تحدث عن اضطرابات في سوق العقارات الأميركي (الفرنسية)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الأرقام الأخيرة عن البطالة في الولايات المتحدة تعكس التباطؤ الاقتصادي في البلاد.

وأضاف بوش خلال تسلم وزير الإسكان الجديد ستيف برستون منصبه الجمعة إن سوق العقارات تشهد فترة اضطرابات إلى جانب نمو اقتصادي بطيء بشكل عام.

وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ستانزل بأن البيانات السيئة حول البطالة تعكس النمو الاقتصادي البطيء الذي وصفه بالإيجابي.

وأعلنت وزارة العمل الأميركية زيادة معدل البطالة في البلاد إلى 5.5% في مايو/ أيار الماضي، مسجلا أعلى زيادة شهرية في المعدل منذ عقدين من الزمان وهو أعلى مستوى منذ عام 2004. وألغيت 49 ألف وظيفة الشهر الماضي.

ويرجح أن تؤدي هذه البيانات إلى تراجع الثقة في الاقتصاد الأميركي الذي يسجل تباطؤا فعليا كبيرا.

"
324 ألف عامل في الولايات المتحدة فقدوا وظائفهم منذ بداية هذا العام وسط تراجع معدلات التوظيف شهريا
"
وفقد 324 ألف عامل في الولايات المتحدة وظائفهم منذ بداية هذا العام وسط تراجع معدلات التوظيف شهريا.

وتراجع عدد الوظائف في مايو/ أيار الماضي بأقل من المتوقع، إذ توقع خبراء الاقتصاد في مسح أجرته وكالة "بلومبيرغ" الاقتصادية تراجع الوظائف بمقدار 60 ألف وظيفة.

وينتظر تعزيز هذه البيانات تكهنات بدخول أكبر اقتصاد في العالم مرحلة الركود بعدما تباطأ نمو الاقتصاد الأميركي 0.6%خلال الربع الأخير من العام الماضي والربع الأول من هذا العام.

واعتبر البيت الأبيض هذه البيانات مخيبة للآمال، إلا أنه تطرق إلى بيانات إيجابية حول مؤشرات اقتصادية الشهر الماضي.

وارتفع متوسط الدخل في الولايات المتحدة للساعة الواحدة بنسبة 0.3% إلى 17.94 دولارا الشهر الماضي.

المصدر : وكالات