أوروبا وأوبك تخفقان في التوافق بشأن أسعار النفط

أوبك والاتحاد الأوروبي سيدرسان أثر الأسواق المالية على أسعار النفط وتقلباتها (الجزيرة)

أخفقت دول الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في التوصل إلى توافق بشأن أزمة أسعار النفط. جاء ذلك في ختام اللقاء الدوري الخامس بين الجانبين في مقر الاتحاد بالعاصمة البلجيكية بروكسل.
 
وقال مراسل الجزيرة في بروكسل إن الاجتماع لم يأت بحل لأزمة ارتفاع أسعار النفط مع تمسك كل طرف بموقفه، إذ ترى أوبك عدم وجود نقص في إمدادات النفط بالأسواق وأن الأسعار القياسية ترجع لعوامل على رأسها الأزمة المالية المرتبطة بالرهون العقارية في الولايات المتحدة والتوتر بين الغرب وإيران بشأن برنامجها النووي.
 
وأضاف أن الاتحاد الأوروبي من جانبه رأى الحل في رفع سقف الإنتاج ونفي أي دور للمضاربات في ارتفاع أسعار النفط، ودعا إلى البحث عن حلول على المستوى العالمي لهذه الأزمة التي تهدد المنتجين والمستهلكين على حد سواء.   
 
ودعا وزير الطاقة الفرنسي جون لوي بورلو إلى التوصل إلى ميثاق عالمي فعال للطاقة، لأن مصالح الجانبين مرتبطة مع بعضهما، محذرا من أنه من دون ذلك سيتم الدخول في مرحلة خطرة.
 
من جهته قال رئيس أوبك شكيب خليل إن الأسعار لن تنخفض وإن المنظمة فعلت كل ما بوسعها. وأكد أنه لا يوجد نقص في إمدادات النفط في الأسواق وأن الارتفاعات الأخيرة القياسية للأسعار سببها عوامل أخرى.
 
وأوضح الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري أن ارتفاع الأسعار ليس له علاقة بالعرض والطلب في الأسواق، مشيرا إلى أن المنظمة تنتج 32.2 مليون برميل يوميا في حين أن الطلب أقل من هذا الرقم بـ400 ألف برميل بما يؤكد وجود عوامل أخرى وراء الارتفاع غير العرض والطلب.
 
واتفق الاتحاد الأوروبي وأوبك على استكمال دراسة مشتركة على أثر الأسواق المالية على أسعار النفط وتقلباتها، وكذلك دراسة آثار استخدام الوقود الحيوي على صناعة تكرير النفط.
 
في الوقت نفسه شدد الجانبان على ضرورة تطوير تكنولوجيات أنظف لاستخدام الوقود الحفري خاصة فيما يتعلق بتجميع الكربون وتخزينه. ومن المقرر عقد اجتماع آخر لمتابعة الموضوع في أكتوبر/ تشرين الأول في بروكسل.
 
وتستورد دول الاتحاد الأوروبي نحو نصف احتياجاتها من الطاقة وينتظر أن ترتفع إلى نحو 70% بحلول العام 2030. ومن المتوقع أن تبقى منظمة أوبك أهم مصدر للطاقة لدول الاتحاد خلال الثلاثين سنة المقبلة.


 
وسجلت أسعار النفط اليوم ارتفاعا متخطية 138 دولارا للبرميل بدعم من شائعة عن هجوم على منشآت نووية إيرانية نفتها طهران. وعزز الاتحاد الأوروبي عقوباته على إيران هذا الأسبوع حيث شملت العقوبات تجميد أصول أكبر بنك لديها.
المصدر : الجزيرة + وكالات