الصين تحذّر من آثار الدولار الضعيف في ارتفاع الأسعار

تشو تشوان: الكثير من الدول النامية تشعر بزيادة التضخم للدولار الضعيف (رويترز-أرشيف)

حذر محافظ البنك المركزي الصيني تشو شياو تشوان من آثار سعر صرف الدولار الضعيف الذي يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط والمواد الأولية ويزيد مخاطر التضخم ويجعل من الدول النامية أكثر ضعفا.

وقال رئيس بنك الشعب الصيني بعد لقاء مع رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي ووزير الخزانة الأميركي هنري بولسون في مدينة أنابوليس الأميركية، إن هبوط سعر صرف دولار سيؤدي إلى زيادة أسعار المواد الأولية ومنها النفط بمستوى كبير.

وأضاف أن الكثير من الدول النامية بدأت تشعر بزيادة التضخم جراء سعر صرف الدولار الضعيف.

"
تشوان:
الولايات المتحدة كانت نموذجا لكيفية إدارة الاقتصاد ولكنها أصبحت مثار اهتمام حاليا جراء الأخطاء التي ارتكبتها والتي تسببت في أزمة الرهن العقاري العالي المخاطر
"
وأشار إلى أن الولايات المتحدة كانت نموذجا لكيفية إدارة الاقتصاد ولكنها أصبحت مثار اهتمام حاليا جراء الأخطاء التي ارتكبتها والتي تسببت في أزمة الرهن العقاري العالي المخاطر.

وأوضح أن الجانبين بحثا دور أسعار الصرف في الحفاظ على استقرار الأسواق، في إشارة إلى موقف الصين الثابت الرافض لسرعة رفع سعر عملتها اليوان لمخاوف من إثارة اضطرابات في أسواقها.

وارتفع سعر العملة الصينية اليوان بنسبة 20% أمام الدولار منذ ثلاثة أعوام.

وأقر مسؤولون أميركيون وصينيون في اجتماع ضمن الحوار الاقتصادي الإستراتيجي الذي افتتح الأربعاء ويستمر يومين، بأن المشكلات التي تواجه الأسواق العالمية تتضمن دروسا لبكين.

ودعت واشنطن بكين إلى عدم إغلاق أسواق الصين أمام الواردات نتيجة تلك المشكلات.

وقال المبعوث الخاص للخزانة الأميركية إلى الصين ألان هولمر إن على بكين عدم الاستشهاد بالمتاعب الأميركية لكي تبقي المستثمرين الأجانب بعيدا عن أسواقها المالية لأن ذلك سيضرها.

المصدر : وكالات