هبوط النفط والسعودية تدعو لاجتماع لمناقشة ارتفاع الأسعار

مشاركة واسعة في اجتماع جدة لمناقشة ارتفاع أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت أسعار النفط أثناء التعاملات الأوروبية ثلاثة دولارات مقتربة من 134 دولارا للبرميل بعدما كشفت نشرة اقتصادية متخصصة عن دراسة السعودية زيادة كبيرة لإنتاجها من الخام لتهدئة الأسعار التي تحوم قرب مستويات قياسية مرتفعة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف بمقدار 2.94 دولار إلى 133.90 دولارا للبرميل في حين تراجع مزيج برنت في القعود الآجلة تسليم الشهر المقبل 2.66 دولار إلى 133.43 دولارا.

وأفادت نشرة ميدل إيست إيكونوميك سيرفي الصادرة في لندن الجمعة بأن السعودية تبحث زيادة إنتاجها بكميات كبيرة.

الدول المعنية
ويتزامن ذلك مع إعلان السعودية رسميا دعوتها وزراء الطاقة في الدول المنتجة والمستهلكة للنفط إلى المشاركة في اجتماع يعقد في جدة في 22 الشهر الجاري لمناقشة ارتفاع أسعار النفط.

"
البدري:
اجتماع جدة لمناقشة ارتفاع أسعار النفط سيعقد على مستوى رؤساء الدول
"
وقال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري الأربعاء الماضي إن هذا الاجتماع سيعقد على مستوى رؤساء الدول.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية عن وزير البترول والثروة المعدنية علي النعيمي قوله إن دعوات وجهت لوزراء الطاقة في الدول المنتجة والمستهلكة للنفط ولقيت ترحيبا واستعدادا للمشاركة في الاجتماع.

وأضاف النعيمي أن دول أوبك والدول المنتجة من خارجها ومنها روسيا والنرويج والمكسيك والبرازيل وأبرز الدول المستهلكة ومنها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا واليابان والصين والهند وجنوب أفريقيا دعيت لحضور الاجتماع.

وأشار إلى دعوة وكالة الطاقة الدولية وكبريات شركات النفط العالمية للمشاركة في الاجتماع أيضا.

وأوضح أن المشاركين في الاجتماع سيبحثون وضع السوق البترولية الدولية والارتفاع الحالي في أسعار البترول وكيفية تعاون الدول المنتجة والمستهلكة والمنظمات الدولية ذات العلاقة وشركات البترول الرئيسة للتعامل مع هذه الظاهرة غير المبررة من ناحية المعطيات البترولية وأساسيات السوق، واقتراح الحلول المناسبة لها.

وقال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه سيدرس نوايا هذا الاجتماع الذي سيشارك فيه مسؤول رفيع من الإدارة الأميركية.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون مشاركته في هذا الاجتماع، مشيرا لاقتراحه على الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز تنظيم قمة أخرى على مستوى رؤساء الحكومات عند الضرورة، وعرض استضافتها في لندن.

ويتوقع أن يؤكد وزراء مالية دول مجموعة الثماني الصناعية السبت في بيانهم الختامي لاجتماع أوساكا في اليابان، على تهديد أسعار النفط المرتفعة لنمو الاقتصاد العالمي وتعقد خياراتهم السياسية، وفقا لمصدر في مجموعة الثماني.

المصدر : وكالات