إيران تتخذ إجراءات لمواجهة تشديد محتمل لعقوبات دولية

إيران تسعى لتحويل أصولها في أوروبا إلى ذهب وأسهم (رويترز-أرشيف)

سامح هنانده

لجأت إيران إلى إجراءات اقتصادية تضمنت الإعلان عن سحب أصولها من بنوك أوروبية واعتزامها استيراد ملايين الأطنان من القمح والأرز، في خطوة ينظر إليها على أنها استعداد من طهران لمواجهة تشديد عقوبات دولية عليها جراء برنامجها النووي.

وتزامنت الإجراءات الإيرانية مع عقد قمة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في سلوفينيا أبدت استعدادها لاتخاذ إجراءات أشد مع الأمم المتحدة إذا واصلت طهران أنشطتها النووية.

وقال المحلل الاقتصادي مصطفى حامد البازركان إن الصحافة البريطانية نشرت أنباء عن عمليات سحب أصول إيرانية من البنوك الأوروبية، في خطوة لتفادي تجميد هذه الأموال في حالة اتخاذ قرار أوروبي في هذا الشأن.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت من لندن الأربعاء أن سحب أصول إيرانية من أوروبا يعطي شواهد على قيامها بذلك من أجل تفادي تأثير تشديد العقوبات الدولية المفروضة عليها.

"
البازركان:
رغم عدم وجود تعامل مصرفي أميركي حالي مع إيران فإن مصارف في دول أخرى تقوم بعمليات مصرفية نيابة عن البنوك الأميركية
"
وأوضح أنه رغم عدم وجود تعامل مصرفي أميركي حالي مع إيران فإن مصارف في دول أخرى تقوم بعمليات مصرفية نيابة عن البنوك الأميركية.

وأشار إلى مصارف أوروبية وبريطانية مستمرة في التعامل مع البنوك الإيرانية لتسديد الاعتمادات المالية اللازمة لعمليات الاستيراد الإيرانية.

وقال البازركان في تعليق بشأن الاتجاه الأوروبي الأميركي لتشديد العقوبات على إيران، إن الخطوات القادمة قريبا ستحدد إجراءات أخرى سواء من جانب إيران أو الغرب.

ولكنه توقع مؤشرات قبل صدور أي قرار سياسي تعطي لجانب إمكانية الضغط على الآخر بهدف الحصول على تنازلات.

قمح وأرصدة
وفيما يتعلق باعتزام إيران استيراد خمسة ملايين طن من القمح و1.7 مليون طن أرز في السنة الفارسية الحالية، تحدث البازركان عن معاناة سوق القمح الدولي من أزمة حاليا مما جعل بعض الدول تحافظ على بقاء إنتاجها داخل البلاد لضمان مخزوناتها من الحبوب لتجنب أي أزمة اقتصادية داخلية.

وكانت صحيفة "اعتماد ملي" الإيرانية قد قالت أمس إن طهران تسحب أصولها من بنوك أوروبية، في مواجهة تشديد العقوبات الدولية عليها.

"
طالعي أول مسؤول إيراني يؤكد سحب الأصول الإيرانية من البنوك الأوروبية دون تحديد أسماء تلك البنوك
"
وأفادت بأن نائب وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية محسن طالعي هو أول مسؤول إيراني يؤكد سحب الأصول الإيرانية من البنوك الأوروبية، دون تحديدها أسماء البنوك التي تسحب الأصول منها أو حجمها.

وأوضح طالعي أن إيران تحول بعض الأصول من النقد الأجنبي إلى ذهب وأسهم، وتعتزم تحويل أصول أجنبية وتغيير مكوناتها لمحاولة تحييد تأثير العقوبات، وبناء على قرار قوة عمل تابعة للحكومة سيحول جزء من أصول بالنقد الأجنبي لأصول حقيقية مثل الذهب والأسهم.

وقال وزير التجارة الإيراني مسعود ميركاظمي إن إيران بحاجة إلى استيراد خمسة ملايين طن من القمح و1.7 مليون طن أرز في السنة الفارسية الحالية.

وكانت وزارة التجارة الإيرانية قالت في يوليو/ تموز الماضي إنها ستصدر مليون طن من القمح إلى العراق نهاية السنة الفارسية 2007-2008.

المصدر : الجزيرة