جويلي يدعو لتسديد المساهمات بمجلس الوحدة الاقتصادية

جويلي يبرز الأزمة المالية التي يواجهها مجلس الوحدة الاقتصادية العربية (الجزيرة-أرشيف)

دعا الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية أحمد جويلي أعضاء المجلس إلى سداد المستحقات المتأخرة عليهم، محذرا من احتمال انهيار المجلس بسبب الأزمة المالية الحادة التي يواجهها حاليا.

وقال جويلي في اتصال مع الجزيرة إن المساهمات المتأخرة تجاوزت بحلول أبريل/ نيسان الماضي أربعة ملايين دولار، ما شل قدرة المجلس على دفع مستحقات موظفيه الحاليين والسابقين.

وأضاف أن تأخر الدول الأعضاء في دفع مساهماتها المالية يمكن أن يكون طبيعيا في المنظمات العربية والدولية، ولكن الجديد يكمن في عدم دفع المساهمات الجارية التي لم تسدد بعد.

"
مجلس الوحدة الاقتصادية يعد حاليا للقمة الاقتصادية العربية التي ستعقد بالكويت في يناير/ كانون الثاني 2009
"
وأوضح أن هذه المساهمات تجعل المجلس يقوم بجميع أعماله وخاصة المشروعات الجديدة حيث يتم حاليا الإعداد للقمة الاقتصادية العربية التي ستعقد في الكويت خلال يناير/ كانون الثاني 2009.

وأشار جويلي إلى مواجهة المجلس عدم القدرة على تسديد الالتزامات المستحقة عليه المتأخرة الدفع لموظفيه منذ عام 1990.

وقال إن هذا الأمر ينعكس سلبيا على المجلس حيث لا توجد موارد لتعيين موظفين جدد بدل الذين ينهون خدماتهم أو يحالون على المعاش.

ودعا جميع الدول العربية إلى دعم المجلس ومهمته إقامة السوق المشتركة التي قطع فيها شوطا طويلا.

وكان المجلس قد باشر مهامه في ستينيات القرن الماضي وتتميز قراراته بأنها ملزمة بوصفه الجهاز المسؤول عن إدارة اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية.

المصدر : الجزيرة