لامي يستبعد قدرة منظمة التجارة على حل أزمة الغذاء

لامي يدعو إلى تحقيق انفراجة في محادثات تحرير التجارة العالمية (الفرنسية-أرشيف)

استبعد رئيس التجارة العالمية إمكانية المساهمة الفورية للمنظمة في الحد من أسعار الغذاء المرتفعة لكنه رأى أن التوصل لاتفاق بجولة الدوحة لتحرير التجارة العالمية سيوفر حلولا متوسطة إلى طويلة الأجل.

وقال باسكال لامي في تقرير قدمه في جنيف للمجلس العام -وهو جهاز صناعة القرار- الأربعاء إنه ينبغي تحقيق انفراجة في محادثات تحرير التجارة العالمية خلال أسابيع لكي تحقق المنظمة هدفها بإنجاز المحادثات المستمرة منذ فترة طويلة العام الحالي.

"
منظمة التجارة ترى أن اتفاقا تجاريا سيساعد في تخفيف أثر ارتفاع الأسعار عن طريق خفض التعريفات الجمركية على المنتجات الزراعية
"
ورأى أن اتفاقا تجاريا جديدا سيساعد في تخفيف أثر ارتفاع الأسعار عن طريق خفض التعريفات الجمركية على تجارة المنتجات الزراعية، متضمنا دعم البلدان الغنية المقدم لمزارعيها.

وأكد لامي ضرورة اتفاق وزراء التجارة بالمنظمة على الخطوط العريضة للاتفاق في أقرب وقت بهدف إتاحة المجال أمام استكمال التفاصيل نهاية العام الحالي.

ولكن الكثير من المفاوضين التجاريين يرون أن محادثات نوفمبر/ تشرين الثاني 2001 ولم تنجز في عدة مواعيد نهائية منذ ذلك الحين، ستتجمد إذا لم تستكمل خلال العام الحالي لأن إدارة جديدة ستتولى قيادة الولايات المتحدة العام المقبل، وستجري تغييرات بالمفوضية الأوروبية وانتخابات بالهند.

وشهدت أسعار المواد الغذائية في العالم ارتفاعا حادا الفترة الماضية مع اضطراب أسواق المال العالمية، الأمر الذي تسبب في مواجهة أعمال عنف بالعديد من الدول التي تعتمد في تلبية احتياجاتها الغذائية على الاستيراد.

المصدر : وكالات