أوبك ترى إمدادات النفط كافية وارتفاع قياسي للأسعار

البدري: ارتفاع أسعار النفط يرجع إلى اضطراب بأسواق الأسهم وانخفاض الدولار (الفرنسية-أرشيف) 

أكدت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) توفر معروض كاف بأسواق النفط العالمية حاليا لكنها عبرت عن استعدادها لضخ المزيد إذا دعت الحاجة لذلك لمواكبة الطلب، بينما ارتفع الخام لمستوى قياسي قرب 124 دولارا.

وقال الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري الخميس في بيان إن أوبك التي في عضويتها 13 دولة، تملك طاقة إنتاجية فائضة تفوق ثلاثة ملايين برميل يوميا يمكن استخدامها عند الضرورة.

وأضاف أن ارتفاع الأسعار يرجع إلى الاضطراب في بعض أسواق الأسهم العالمية والانخفاض الكبير بالدولار، مما شجع المستثمرين على البحث عن عوائد أفضل بالسلع الأولية وخاصة سوق العقود الآجلة للنفط الخام.

وأشار البدري إلى عمل أوبك على تحقيق الاستقرار والتوازن بالسوق من خلال أسعار يعكس العوامل الأساسية ويناسب المنتجين والمستهلكين. وتطرق إلى أن بعض دول أوبك لا يجد المزيد من الطلب على كميات إضافية من النفط.

"
تصريحات أوبك تأتي بعد  ارتفاع أسعار النفط الخام إلى مستويات قياسية كان آخرها 123.93 دولارا للبرميل
"
وتأتي تصريحات أوبك بعد ارتفاع أسعار النفط الخام إلى مستويات قياسية كان آخرها 123.93 دولارا للبرميل، في حين دعت الولايات المتحدة أوبك إلى زيادة إنتاجها لمواجهة موجة ارتفاع الأسعار.

وقال مستشار البيت الأبيض الأميركي للأمن القومي ستيفن هادلي أمس إن الرئيس جورج بوش يعتزم مطالبة المنظمة مجددا بزيادة إنتاجها النفطي خلال زيارة الأخير للسعودية الأسبوع المقبل.

وأضاف أنه ينبغي على أوبك عند النظر في السياسة التسعيرية والإنتاج، الأخذ بالاعتبار صحة اقتصاد زبائنهم مشتري النفط وسلامة الاقتصاد العالمي. وتطرق إلى أن بوش سيدعو الرياض إلى زيادة إنتاجها من النفط كوسيلة لتخفيض تكاليف البنزين المرتفعة جدا.

وانخفضت أسعار النفط نحو دولارين عقب صدور البيان رغم تأكيده على نظرة أوبك بوجود عوامل خارج نطاق العرض والطلب ترفع الأسعار، ولا حاجة لتعزيز المعروض بشكل فوري.

وأدى ارتفاع أسعار النفط الذي توقع محللون مثل غولدمان ساكس استمراره، إلى إثارة قلق الدول المستهلكة بشأن تأثير ذلك على اقتصاداتها.

وارتفع متوسط سعر سلة خامات أوبك إلى 116.03 دولارا الأربعاء مقابل 114.75 اليوم السابق.

المصدر : وكالات