أسعار قياسية للنفط وانخفاض الدولار واستقرار الأسهم

المخاوف بشأن إمدادات إيران ونيجيريا تدعم أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

بينما سجل سعر الخام الأميركي الخفيف مستوى قياسيا جديدا في التعاملات الأوروبية في العقود الآجلة بالغا 120.54 دولارا للبرميل، استقرت أسعار الأسهم وانخفض الدولار أمام العملات الرئيسية.

وفي الوقت الذي ارتفع فيه الخام الأميركي إلى مستوى قياسي، بلغ مزيج برنت أيضا مستوى قياسيا عند 118.84 دولارا للبرميل.

وجاء ارتفاع أسعار النفط وسط مخاوف بشأن الإمدادات من إيران ونيجيريا وضعف الدولار.

وساهمت التوترات المصاحبة للأزمة المتعلقة ببرنامج إيران النووي في دعم أسعار النفط خاصة بعد رفض طهران أمس بحث أي حوافز تعرضها القوى العالمية لتقييد حقها في التكنولوجيا النووية.

ودعم الأسعار أيضا استمرار المخاوف بشأن الإمدادات من نيجيريا -ثامن أكبر دول العالم تصديرا اللنفط- بعد وقف شركة شل مزيد من إنتاجها إثر هجوم شنه متشددون يوم السبت في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط.

كما أعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) صعود متوسط أسعار سلة خاماتها إلى 111.60 دولارا للبرميل مسجلة مستوى قياسيا.

وأما في سوق الأسهم الأوروبية فقد استقرت الأسعار وسط تراجع قطاع البنوك عقب إعلان بنك "يو بي أس" خطة للاستغناء عن 5500 وظيفة، وذلك رغم ارتفاع قطاع التعدين مع زيادة أسعار المعادن.

وصعد مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا بنسبة 0.3% إلى 1358.30 نقطة، في حين تراجع سهم يو بي أس 1.5%.

وفي آسيا انخفض الدولار أما العملات الرئيسية وسط تجدد الشكوك بشأن حالة الاقتصاد الأميركي في وقت أدى فيه ارتفاع أسعار النفط لمستوى قياسي إلى رفع عملات ترتبط بالسلع الأولية مثل الدولار الكندي.

وصعد اليورو بنسبة 0.2% مقابل الدولار بعد مواجهة اليورو صعوبات عقب بيانات أوروبية أظهرت ضعفا في معنويات المستثمرين في منطقة اليورو في مايو/أيار الجاري رغم أن رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه حذر من مخاطر تضخم كبيرة.

المصدر : وكالات