ارتفاع النفط وانتعاش الذهب وتراجع بسيط للدولار

الاضطرابات في نيجيريا عززت من رفع سعر النفط (الفرنسية-أرشيف)

قفزت أسعار النفط مواصلة مكاسب الجلسة السابقة التي بلغت 3% تعززها مخاوف من نقص الإمدادات عقب توقف مزيد من الإنتاج في نيجيريا والتوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط.
 
وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود يونيو/ حزيران إلى 117.33 دولارا للبرميل من 116.32 دولارا. وصعد مزيج برنت إلى 115.48 دولارا من 114.56.
 
وقال محللون إن العوامل السياسية والقلق بشأن الإمدادات هما المحركان الأساسيان للأسعار.
 
واضطرت شركة رويال داتش شل البريطانية الهولندية إلى وقف المزيد من إنتاجها في نيجيريا بعد هجوم شنه مسلحون السبت على محطة للضخ في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط جنوب نيجيريا والتي تشهد تصعيدا في أعمال العنف. ويبلغ إنتاج شل يوميا 900 ألف برميل من الإنتاج الوطني لنيجيريا البالغ نحو 2.1 مليون برميل يوميا.
 
كما وجدت أسعار النفط دعما في تجدد الاشتباكات بين تركيا والمقاتلين الأكراد في شمال العراق.
تراجع طفيف للدولار
في الوقت نفسه تراجع الدولار قليلا في معاملات آسيا، لكنه تشبث بمعظم مكاسب الأسبوع الماضي تدعمه بيانات سوق العمل وتكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لن يحتاج لخفض أسعار الفائدة مرة أخرى.
 
فقد بلغ اليورو 1.5465 دولار من 1.5424 دولار في أواخر معاملات الجمعة، ولكنه ظل أقل كثيرا من المستويات القياسية التي بلغها في أبريل/ نيسان حول 1.6018 دولار.
 
وبلغ سعر الدولار 105.2 ينات بارتفاع كبير عن أدنى مستوى في 13 عاما عند 97.71 ينا الذي بلغه في مارس/ آذار الماضي.
 
وكان النشاط محدودا اليوم مع إغلاق الأسواق في طوكيو ولندن بمناسبة عطلات عامة وترقب المتعاملين لمعرفة ما إذا كان مسح لقطاع الخدمات الأميركي تصدر نتائجه في وقت لاحق اليوم سيشير إلى تحلي الاقتصاد بمرونة مثلما أشارت أرقام أخرى صدرت مؤخرا.
 
وتحسن الدولار يوم الجمعة بعد تراجع عدد الوظائف في أبريل/ نيسان الماضي بنسبة أقل من المتوقع بلغت 20 ألفا، في حين انخفض عدد العاطلين عن العمل 5%.
 
من ناحية أخرى انتعش سعر الذهب مجددا بعدما انخفض الأسبوع الماضي إلى أقل مستوى منذ أربعة أشهر.
 
وارتفع سعر أوقية الذهب إلى 864.15 دولارا من 855.80 في أواخر تعاملات نيويورك الجمعة.
المصدر : وكالات