انخفاض مبيعات السيارات في أميركا لأدنى مستوى منذ 1992

أعلنت جنرال موتورز عن انخفاض مبيعاتها بمقدار 3.3 مليارات دولار في الربع الأول
من العام الحالي بسبب انخفاض مبيعات الشاحنات (الفرنسية-أرشيف)

انخفضت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة في أبريل/نيسان إلى أدنى مستوى لها منذ 1992 كما أظهرت إحصاءات أن المستهلكين الأميركيين يتجهون إلى شراء السيارات الاقتصادية صغيرة الحجم.

 

وأوضحت مؤسسة أوتوداتا التي ترصد مبيعات السيارات أنه رغم ضعف الاقتصاد الأميركي فإن مبيعات سيارات الركاب ارتفعت خمسة أضعاف الشهر الماضي، لكنها انخفضت بالنسبة للشاحنات بمقدار 17.4%.

 

وقال رئيس قسم المبيعات في شركة تويوتا جيم لينتز "إن المستهلكين يفضلون السيارات الصغيرة على الكبيرة. فبينما أسعار النفط تسجل مستويات قياسية نرى أن مبيعات السيارات الصغيرة والسيارات الهجينة في الطليعة."

 

وسجلت الشركات اليابانية مثل هوندا ونيسان وسوبارو وسوزوكي ارتفاعا في المبيعات الشهر الماضي.

ويقول مارك لانيف نائب رئيس قسم مبيعات أميركا الشمالية في شركة جنرال موتورز إن رغبة المستهلكين تتغير وإن مبيعات السيارات الكبيرة والشاحنات تقل.

 

وكانت الشركة أعلنت عن انخفاض مبيعاتها بمقدار 3.3 مليارات دولار في الربع الأول من العام الحالي بسبب انخفاض مبيعات الشاحنات.

 

وقال نائب رئيس شركة فورد للتسويق والمبيعات جيم فارلي إن مبيعات الشركة من سيارات من طراز فوكاس وميركوري ميلان ساعدت الشركة في تحويل تركيز سياسة المبيعات من الشاحنات والسيارات الرياضية إلى السيارات الصغيرة.

 

كما اضطرت الشركات اليابانية مثل تويوتا ونيسان التي كانت تخطط للحصول على جزء من السوق الأميركية للشاحنات إلى تغييرها.

 

وقال نائب رئيس شركة تويوتا بوب كارتر إن مصنع تويوتا للشاحنات في سان أنتونيو تكساس، قد لا يستطيع الوصول إلى الإنتاج بكامل طاقته حتى عام 2009 أو 2010.

المصدر : الفرنسية