وزراء عمل الثماني يدعون لتعزيز البعد الاجتماعي للعولمة

الاتحاد الدولي للنقابات شدد على أن الرواتب عاجزة عن اللحاق بالتضخم (الأوروبية-أرشيف)

دعا وزراء العمل والتوظيف في دول مجموعة الثماني إلى تعزيز البعد الاجتماعي للعولمة، لكنهم لم يذكروا الأزمة الغذائية العالمية، مما أثار تشكيك النقابات.
 
وأكد الوزراء في بيانهم الختامي عقب اجتماعهم بمدينة نيغاتا اليابانية أن مساعيهم ستعزز البعد الاجتماعي للعولمة، وخصوصا قدرة المجتمعات على التفاعل، وطابعها المستدام وتوازنها العام.
 
وبحث الوزراء خلال اجتماعاتهم لمدة ثلاثة أيام كيفية تحقيق توازن أفضل من أجل مجتمع تفاعلي ومستدام.
 
كما تعهدت الدول الأعضاء في المجموعة التي تترأسها حاليا اليابان بمواجهة التحديات الاجتماعية الناجمة عن المشاكل البيئية، وخصوصا التغير المناخي.
 
غير أن البيان الأخير لم يشر إلى ارتفاع أسعار الأغذية الذي يهدد سكان الدول النامية ويضعف القدرة الشرائية لدى موظفي الدول المتطورة.
 
في السياق ذاته رفض الأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات غوي رايدر الذي يمثل 168 مليون عامل في 155 دولة ما صدر عن وزراء عمل دول مجموعة الثماني.
 
وقال رايدر الذي شارك في نقاشات فريق العمل في مجموعة الثماني مع نقابات الدول الأعضاء، إن النقابات شددت على أن الرواتب عاجزة عن اللحاق بالتضخم، مشيرا إلى أن الرواتب تشهد في أغلب الدول المتطورة، والنامية جمودا، أو حتى تراجعا.
 
وتضم مجموعة الثماني الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان وكندا روسيا.
المصدر : الفرنسية